وزير الصناعة:

12% زيادة في صادرات مصر البترولية خلال 10 شهور

اقتصاد

الخميس, 14 نوفمبر 2013 16:18
12% زيادة في صادرات مصر البترولية خلال 10 شهوروزير الصناعة منير فخرى عبد النور
متابعات:

قال منير فخري عبد النور، وزير التجارة والصناعة، إن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة قدرها 12% خلال الشهور العشرة الأولى من هذا العام (يناير - أكتوبر).

وأوضح عبد النور ـ في بيان صدر عن الوزارة اليوم الخميس ، أن هذه الصادرات بلغت نحو 123 مليار و206 ملايين جنيه مقابل 109 مليارات و 931 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي وتمثل هذه القيمة نحو 85 % من مستهدف الخطة الاستراتيجية السنوية لمضاعفة الصادرات والبالغ 145 مليارا حتي نهاية العام الجاري.

وأكد أن تأثر الصادرات غير البترولية بالاحداث التى تمر بها البلاد من تغيرات سياسية واقتصادية خلال الفترة الأخيرة أثر سلبا على صادرات قطاعات رئيسية منها قطاع مواد البناء والملابس الجاهزة والمواد الكيماوية والأسمدة.

وأوضح أن ذلك انعكس على انخفاض طفيف فى القيمة الإجمالية للصادرات غير البترولية لشهر أكتوبر الماضى مقارنة بنفس الشهر من عام 2012، حيث انخفضت قيمة الصادرات غير البترولية من 10 مليارات و 68 مليون جنيه فى أكتوبر 2012 لتصل على 9 مليارات و776 مليونا في أكتوبر الماضي بنسبة انخفاض قدرها 3%.

وأكد استمرار الوزارة فى تقديم المساندة اللازمة لتنمية الصادرات ومواجهة التحديات التى تقف عائقا أمام حركة الصادرات والعمل على زيادة قدرتها التنافسية ومساعدتها على اختراق الأسواق الخارجية وفتح مزيد من الأسواق الجديدة أمامها قائلا: "سنعمل على استكمال الخطط والبرامج التى تستهدف مساندة المصدرين فى مختلف القطاعات الإنتاجية خلال المرحلة المقبلة".

وأضاف الوزير أنه على الرغم من الانخفاض الذى شهده عددا من القطاعات التصديرية خلال
شهر أكتوبر الماضى مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى فهناك قطاعات تصديرية أخرى
حققت زيادة فى صادراتها، حيث حققت صادرات المجلس التصديري للجلود، ارتفعا بلغت

قيمته
95 مليون جنيه مقابل 75 مليونا خلال شهر أكتوبر من العام الماضي بزيادة قدرها
27%.

كما حقق المجلس التصديري للصناعات الغذائية، زيادة ملحوظة حيث بلغت قيمة الصادرات مليارا
و430 مليون جنيه فى أكتوبر الماضى مقابل مليار و146 مليونا خلال نفس الشهر من العام الماضي بزيادة قدرها 23%، وحقق قطاع الغزل والمنسوجات ارتفاعا كبيرا، حيث بلغ نحو 500 مليون جنيه مقابل 408 ملايين خلال نفس الفترة من العام السابق بزيادة قدرها 22%.

وأوضح أن الكتب والمصنفات حققت 8 ملايين مقابل 7 ملايين بزيادة قدرها 21% عن نفس الفترة
من العام السابق وحققت صادرات المجلس التصديري للاثاث ما قيمته 176 مليون جنيه مقابل 159 مليونا خلال نفس الشهر من العام الماضي بزيادة قدرها 11%.

كما ارتفعت قيمة صادرات المجلس التصديري للمنتجات الطبية والأدوية، حيث بلغت نحو 228
مليون جنيه مقابل 205 ملايين خلال نفس الشهر من العام الماضي بزيادة قدرها 11%، أما المجلس التصديري للمفروشات، فقد بلغت قيمته نحو 357 مليون جنيه مقابل 322 مليونا
خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأشار عبد النور إلى انخفاض قيمة صادرات بعض المجالس التصديرية الرئيسية بشكل ملحوظ
ومنها قطاع مواد البناء الذي انخفض بشدة حيث وصل إلى مليار و 768 مليون جنيه في
شهر أكتوبر الماضي، مقابل 3 مليارات و83 مليون جنيه خلال نفس الشهر من العام الماضي
بنسبة انخفاض 43%.

وأوضح عبد النور أنه تلى قطاع مواد البناء، صادرات المجلس التصديري للمواد الكيماوية
والأسمدة، حيث بلغت مليارا و916 مليون جنيه مقابل

2 مليار و197 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة انخفاض 13%، ثم صادرات الملابس الجاهزة والتي انخفضت إلى 639 مليون جنيه خلال أكتوبر الماضي مقابل 675 مليونا خلال نفس الشهر من العام الماضي بنسبة 5%.

وعن أهم الأسواق الموجهة إليها الصادرات المصرية خلال الشهور العشرة الماضية، مقابل
نفس الفترة من العام الماضي 2012، جاءت الدول العربية في المرتبة الأولى، حيث بلغت
قيمة الصادرات إليها 51 مليارا و617 مليون جنيه مقابل 43 مليارا و956 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة نسبتها 17%.

وجاء الاتحاد الاوروبي في المرتبة الثانية، حيث بلغت قيمة الصادرات 33 مليارا و66 مليون جنيه مقابل 27 مليارا و418 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة قدرها 21% ثم جاءت الدول الإفريقية غير العربية في المرتبة الثالثة بما قيمته 7 مليارات و860 مليون جنيه مقابل 7 مليارات و 885 مليونا.

وبالنسبة لأهم الدول الموجهة إليها الصادرات المصرية، فقد احتلت تركيا المرتبة الأولي
بما قيمته 8 مليارات و 519 مليون جنيه وذلك خلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر الماضيين بزيادة نسبتها 40% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وتلتها إيطاليا بما قيمته 7 مليارات و533 مليون جنيه مقابل 5 مليارات و 959 مليونا
بزيادة قدرها 26 % ثم ليبيا بما قيمته 7 مليارات و 345 مليونا مقابل 7 مليارات
و286 مليونا ثم بريطانيا بما قيمته 5 مليارات و263 مليونا مقابل 4 مليارات و299 مليونا، بنسبة زيادة قدرها 22%، تلتها فرنسا بما قيمته 5 مليارات و141 مليونا مقابل 3 مليارات و938 مليونا بزيادة نسبتها 31%.

وأوضح أنه تلت فرنسا ألمانيا بما قيمته 3 مليارات و477 مليونا مقابل 3 مليارات و8 مليونات، بزيادة نسبتها 13% تلتها الإمارات العربية المتحدة بقيمة صادرات قدرها 3 مليارات و426 مليونا مقابل 3 مليارات و 109 ملايين خلال نفس الفترة من العام السابق،
بزيادة نسبتها 10% , تلتها الولايات المتحدة بقيمة صادرات بلغت 7 مليار و33 مليونا مقابل 7 مليارات و477 مليونا بنسبة انخفاض طفيفة قدرها6 % , ثم لبنان بما قيمته 3 مليارات و 847 مليونا مقابل 4مليارات و 181 مليونا بانخفاض قدره 8%.
 

أهم الاخبار