زعزوع: السياحة الأوروبية إلى مصر زادت بنسبة 20%

اقتصاد

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 10:40
زعزوع: السياحة الأوروبية إلى مصر زادت بنسبة 20%هشام زعزوع وزير السياحة
متابعات:

قال هشام زعزوع وزير السياحة إن الوضع في مصر متذبدب للغاية حيث بلغ عدد السائحين الزائرين لمصر في 2011 حوالي 9.8 مليون سائح ثم وصلت خلال عام 2012 إلى 11,12 مليون سائح .

أضاف أن حظر السفر إلى مصر كان له تأثير سلبي كبير على قطاع السياحة حيث انخفضت بنسبة 95% إلا أننا عملنا على رفع هذا الحظر ونجحنا في زيادة السياحة القادمة من أوروبا بنسبة 20% خلال الفترة الراهنة.
وقال زعزوع، خلال مؤتمر الـ "يورومني" صباح اليوم، إننا نركز في التسويق السياحي على الأسواق القريبة مثل أوروبا وهي التي تمثل حجر الأساس في القطاع السياحي الذي ننطلق من خلاله إلى البلدان الأخرى والأسواق الجديدة مثل البرازيل والصين والهند التي ستكون خطوتنا التالية في نهاية ديسمبر المقبل وهذا يرتبط بشكل وثيق بسهولة الاتصال.
وأضاف أن مصر تعاقدت مع

شركة الطيران التركية فأصبح هناك رحلات طيران مباشرة من اسطنبول إلى الأسكندرية والغردقة وقريبا الأقصر وأسوان، لافتا إلى أن السياحة الترفيهية هي الهدف الآن والطلب يتزايد عليها وحاليا السياحة الشاطئية هي التوجه العالمي، مستطردا أن نسبة السياحة الشاطئة إلى الثقافية يجب أن تكون في حدود من 20% من إجمالي السياحة الوافدة إلى مصر حيث أن السياحة الثقافية بعد الثورة وصلت نسبتها إلى 5% في حين وصلت السياحة الشاطئية إلى 95%، ونحن نحاول أن نعيدها إلى النسبة القديمة التي تصل إلى 20%.
وقال زعزوع إنه من خلال الاتصالات والمباحثات المباشرة التي أجرتها الوزارة مع الحكومات المختلفة قامت 18 دولة بتخفيف درجات الحظر خاصة بعد التأكد من أن المقاصد السياحية
في شرم الشيخ والبحر الأحمر والأقصر وأسوان آمنة تماما وبعيدة عن الأحداث التي تشهدها القاهرة.
وأشار إلى أن هناك 4 ملايين مصري يعملون في قطاع السياحة وأن مصر تمكنت من استقبال 14.8 مليون سائح خلال عام 2010 وانخفض الرقم في عام 2011 إلى 9.8 مليون سائح وعاد ليرتفع من جديد في عام 2011 ليصل إلى 11.3 مليون سائح ثم 11.8 مليون سائح عام 2012 وتحتل مصر حاليا المركز 22 بين أفضل 50 مقصدا سياحيا على مستوى العالم.
وقال إن قطاع السياحة في مصر يعد رافدا أساسيا من روافد العملة الصعبة لمصر حيث تمثل حوالي 14.4 % من العملة الصعبة وتمثل عائدات السياحة 11.3 % من الناتج القومي.
وأشار إلى أن الاستثمارات في القطاع السياحي مازالت جاذبة ومن أكثر الدول جذبا للاستثمار في المنطقة نتيجة لارتفاع العائد على الاستثمار السياحي في مصر.
وأكد زعزوع أن الحياة في سيناء طبيعية وآمنة وأن جميع السياح يمارسون نشاطهم بصورة طبيعية، مؤكدا أن وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة تقوم بعمليات التنشيط في العديد من الأسواق المتعاملة مع السوق المصري.

أهم الاخبار