رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الرئيس التنفيذي لأرامكو: بدء تعافي الطلب العالمي للنفط منتصف العام الجاري

اقتصاد

الثلاثاء, 02 مارس 2021 19:15
الرئيس التنفيذي لأرامكو: بدء تعافي الطلب العالمي للنفط منتصف العام الجاريأرشيفية- أرامكو السعودية

وكالات

توقع الرئيس التنفيدي لأرامكو السعودية، أمين الناصر، أن يتعافى الطلب العالمي على النفط بدءًا من النصف الثاني من العام الجاري، على أن يرتفع إلى 99 مليون برميل - يوميًا - في 2022.

 

اقرأ أيضًا: أمين عام أوبك: آفاق سوق النفط العالمية تظل إيجابية

 

وأفادت وكالة رويترز العالمية بأنَّ "الناصر" قد صرَّح خلال مؤتمر "سيرا ويك" الافتراضي، الذي تنظمه "آي.إتش.إس ماركت"، بأنَّ الطلب على النفط يتحسن في الصين والهند وشرق آسيا وتوزيع اللقاح في الغرب "يبعث على التفاؤل"، مضيفًا أنَّ الطلب العالمي على النفط، قد يقترب من مستويات ما قبل الجائحة في العام المقبل.

 

قال سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية، أدنوك، ووزير الدولة في الحكومة الإماراتية، إنه ستكون هناك حاجة إلى النفط منخفض التكلفة حتى في الوقت الذي يشهد فيه العالم تحولاً في الطاقة.

 

وصرًّح "الجابر" خلال المؤتمر، أنه "سيظل العالم بحاجة إلى النفط والغاز لعقود كثيرة قادمة،

لا شك في ذلك"، مضيفًا أنَّ الطلب على النفط سينتعش مدفوع بالتعافي من جائحة فيروس كورونا في الصين والهند.


وأوضح بأنَّ "أدنوك" خفضت تكاليف التشغيل لديها عن طريق العمل بكفاءة أعلى تقنيا.

 

وأشار الرئيس التنفيذي لشيفرون مايكل ويرث، خلال المؤتمر، إلى أنَّ الطلب على الديزل تعافى عالميًا بسبب نشاط التوصيل، غير أن وقود الطائرات متراجع في ظل إحجام عن الرحلات الجوية الطويلة.

 

من جانبه أكد أمين عام أوبك، محمد باركيندو، بتغريدة على تويتر، أن آفاق سوق النفط العالمية تظل إيجابية، موضحاً أن الضبابية المعاكسة التي أحدثت صدمة في السوق العام الماضي تواصل الانحسار.

 

وقال أمين عام أوبك إن التطورات الإيجابية على صعيد الاقتصاد العالمي ومتانة الطلب في آسيا أمران مشجعان.

 

كما صرَّح رئيس أوبك، ديامانتينو أزيفيدو، بأنَّ أسعار النفط مستقرة

نسبيًا ويوجد قدر من التوازن بين العرض والطلب، مضيفًا أنَّ اللقاحات سترفع الطلب "بالتأكيد" لكن موجات جديدة قد تؤدي إلى إجراءات إغلاق وتضر بالطلب، كما أن الجائحة الحالية وسلالات الفيروس المتحورة قد تدفعان إنتاج النفط للتراجع.

 

بدوره قال الكرملين، الثلاثاء، إن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يستعد للمشاركة في اجتماع أوبك+ المقرر عقده بعد غد بحسب "رويترز".

 

وتجتمع مجموعة أوبك+ يوم الخميس وقد تبحث السماح بعودة ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا من الخام إلى السوق.


أظهر مسح لرويترز أن إنتاج أوبك النفطي تراجع في فبراير الماضي، حيث عزَّز خفض طوعي من جانب السعودية التخفيضات المتفق عليها مع منتجين حلفاء، منهياً 7 زيادات شهرية متتالية.

 

وخلص المسح إلى أن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" التي تضم 13 عضوا ضخت 24.89 مليون برميل يوميا في فبراير، بانخفاض 870 ألف برميل يوميًا مقارنةً بيناير، وهذا هو أول انخفاض شهري منذ يونيو 2020.

 

أشار المسح إلى ارتفاع التزام دول "أوبك" بتعهدات خفض إنتاج "أوبك+" إلى 121% في فبراير، مقارنة بنحو 103% في يناير.

 

اقرأ المزيد....

سيتي غروب: بيتكوين ستصبح عملة عالمية أو تنهار

تريليون دولار فقدتها أسواق الأسهم بسبب قطاع التكنولوجيا

أهم الاخبار