رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير: الحوار الاقتصادى الصينى الأمريكى مثمر

اقتصاد

الاثنين, 07 مايو 2012 11:49
خبير: الحوار الاقتصادى الصينى الأمريكى مثمر
واشنطن - (شينخوا) :

قال خبير امريكى فى الاقتصاد العالمى والعلاقات الصينية الامريكية إن الجولة الرابعة من الحوار الاقتصادى والاستراتيجى بين الصين والولايات المتحدة كانت "مثمرة" وحققت تقدما فى العديد من المجالات الاقتصادية والتجارية.

وقال كينيث ليبريثال، مدير مركز جون ال ثورنتون بمؤسسة بروكينغز، فى مقابلة خاصة اجرتها معه وكالة ((شينخوا))، ان "الحركة فى الاتجاه السليم".
واشاد بالخطاب الذى القاه الرئيس الصينى هو جين تاو فى الجلسة الافتتاحية للحوار الاقتصادى والاستراتيجى بين البلدين هذا العام، قائلا ان الخطاب كان "ايجابيا للغاية " حيث ركز على متطلبات بناء نمط جديد للعلاقة الصينية-الامريكية ، وحدد الاهداف لتنمية العلاقات بين الجانبين.
وقال الرئيس الصينى هو جين تاو فى كلمته فى الجلسة الافتتاحية للحوار انه يتعين على الصين والولايات المتحدة كسر الاعتقاد التقليدى بان القوى الكبرى سوف تتنازع كل منها مع الاخرى ، والسعى الى سبل جديدة لتطوير العلاقات بين الدول الكبرى .
ودعا الجانبين الى التحرك مع العصر فى تفكيرهم وسياساتهم وتحركاتهم من اجل بناء نمط جديد من

العلاقات بين الصين والولايات المتحدة قائم على العمل بروح المساواة والتفاهم المتبادل.
كما اشاد ليبرثال بالتزام البلدين باستئناف المفاوضات المتعلقة باتفاقية الاستثمار الثنائية.
وفى التقرير المشترك بشأن المسار الاقتصادى للحوار الاقتصادى والاستراتيجى هذا العام، اكد البلدان مجددا اهمية توفير بيئات استثمارية مفتوحة وعادلة وشفافة لاقتصاديهما المحليين والاقتصاد العالمى كما تعهدا باجراء الجولة السابعة والجولات التالية من المفاوضات حول اتفاقية الاستثمار بين البلدين .
وفي القطاع الاستراتيجي، اتفق الجانبان على تعزيز التبادلات رفيعة المستوى وتعزيز الحوار والمشاورات والمواجهة المشتركة للتحديات الاقليمية والعالمية ، وتعزيز التعاون الثنائي وتوسع التعاون في مجالات التغير المناخي والطاقة ، والبيئة والعلوم والتكنولوجيا.
واكد ليبرثال انه" من المهم جدا ان تجرى الولايات المتحدة والصين اصلاحات هيكيلة داخلية لتحقيق اهداف الخطة الخمسية الـ12".
واضاف ان النمو المستدام والصحى والمتوازن للصين هو " فى صميم مصلحة الولايات المتحدة".
وقال ان الولايات المتحدة تحتاج الى ان تتعامل بفاعلية مع عجزها المالى، وهو شئ ضرورى لتحقيق نمو قوى ومستدام لاقتصادها على المدى الطويل، لافتا الى ان الصين تستثمر بكثافة فى الاقتصاد الامريكى .
وقال ان تجارة اكثر توازنا فى الصين تفيد الاقتصاد العالمى، بيد ان هناك حاجة الى اجراء اصلاحات محلية بنشاط لجعل التغيير مستداما.
واضاف الخبير الامريكى ان الحوار الاقتصادى والاستراتيجى الصينى -الامريكى تميز بروح البحث عن ارضية مشتركة وتنحية الخلافات ، مشيرا الى ان اجتماعات هذا العام اظهرت قدرة البلدين على تعزيز التعاون بشأن ما يجمعهما وتخفيف التوترات بشأن ما يفرقهما.
وقال ان " معظم الاشياء التى تبحث عنها الصين هى فى الحقيقة فى صميم مصلحة امريكا"، مضيفا ان الصين تعتبر عاملا رئيسيا فى النمو الاقتصادى العالمى التى تستفيد منه الولايات المتحدة كثيرا.
بدأت الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجى والاقتصادى صباح يوم الخميس الماضى فى بكين واختتمت فى اليوم التالى.
ورأس الحوار نائب رئيس مجلس الدولة وانغ تشى شان وعضو مجلس الدولة داى بينغ قوه كممثلين خاصين للرئيس الصيني هو جين تاو ، ووزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون ووزير الخزانة تيموثى غيثنر كممثلين خاصين للرئيس الامريكى باراك اوباما.
وتم إطلاق الحوار الاستراتيجى والاقتصادى عام2009 لمساعدة كلا الدولتين على إدارة علاقاتهما الثنائية وتعزيز الاتصالات بينهما.

أهم الاخبار