رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزمة في عمر أفندي بسبب «اللوجو»

اقتصاد

الاثنين, 23 أكتوبر 2017 20:22
أزمة في عمر أفندي بسبب «اللوجو»فرع عمر أفندي
كتبت - حنان عثمان:

اعتراضات من العاملين على تغيير العلامة التجارية المميزة

أيمن سالم: تكلفة كل لافتة 70 ألف جنيه وراعينا الحفاظ على تاريخ الشركة

تسبب بدء مجلس إدارة شركة عمر أفندى فى إجراء تعديل على العلامة التجارية المميزة للشركة «اللوجو» فى إحداث حالة من البلبلة والرفض بين العاملين فى الشركة، حيث وصف البعض ما يتم بأنه إهدار كبير لتاريخ الشركة، حيث إن العلامات التجارية تكتسب قوة بمرور الوقت وتعد من الأصول المملوكة للشركة ولها حسابها المادى الذى لا يمكن إغفاله، وأشاروا الى أن تغيير العلامة جانبه التوفيق حيث إنها لا تحمل علامة فرع عبدالعزيز الأثرى الذى عرفت بها محلات عمر أفندى حتى قبل تأميمها وملكية الدولة لها، وأكدوا أن أول تغيير تم للعلامة التجارية كان فى 2006 أى بعد

نحو 70 عامًا من تأميم الشركة وبدأه المستثمر السعودى جميل القنيبط الذى قام بتغيير اللون من الأخضر الى الأزرق، وقام بوضع أحرف على اللوجو كانت مثار انتقاد من الجمهور والعاملين بالشركة، حيث انها لم تكن واضحة بشكل جيد وذلك على الرغم من النص في  عقد البيع على الحفاظ على اسم الشركة ونشاطها، وأكد العاملون أن اللوجو الجديد إهدار للعلامة التجارية المعروفة وقد يستغرق الأمر وقتًا طويلًا لحين تفاعل الجمهور مع العلامة وأكدوا ان بعض المحلات التجارية على مستوى العالم تعتبر العلامة "كنزًا له ثمن".

ومن جانبه أكد اللواء أيمن سالم رئيس عمر أفندى أن اللوجو الجديد

تم اعتماده بالفعل وبدأ تنفيذه على واجهات عدد من المحلات منها اللقانى بمصر الجديدة الذى تم افتتاح تطويره منذ فترة وقال إن الخطة هى استكمال باقى الفروع لكن التكلفة تصل الى نحو 70 ألف جنيه لكل واجهة مما يجعل الأمر قد يستغرق بعض الوقت لتعميم اللوجو الجديد، ودافع سالم عن اللوجو الجديد الذى يراعى تاريخ الشركة، حيث يشمل عبارة عمر أفندى منذ 1856 والتى تحترم تاريخ الشركة القديم والمهم والذى يعد من أهم مميزات عمر أفندى، ويؤكد على عراقته وأشار سالم إلى انتهاء وضع اللوجو على 7 فروع حتى الآن، وأكد «سالم» أن تغيير اللوجو ليس الهدف الوحيد الذى تعمل عليه إدارة عمر أفندى ولكن هناك أيضاً خطة زيادة المبيعات والتى ارتفعت الى 20 مليون جنيه شهرياً ونأمل ان تصل مابين 25 الى 30 مليون جنيه، وأشار الى أن الجمعية العمومية للشركة لم يحدد موعدها بعد لعدم انتهاء الجهاز المركزى للمحاسبات من إعداد تقريره.

Smiley face

أهم الاخبار