رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السعودية: زيادة بترولنا ليست لتعويض إنتاج إيران

اقتصاد

الأحد, 15 يناير 2012 10:17
الرياض - أ ش أ:

رفض المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودية، ربط استعداد حكومة بلاده لزيادة إنتاجها من النفط بتعويض إنتاج إيران؛ في حال تم فرض حظر دولي عليها.

وقال النعيمى في تصريح لـصحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم: "نحن لم نقل أبداً إن السعودية تسعى لتعويض إنتاج إيران من النفط في حال تم حظره، بل قلنا إننا مستعدون لتلبية الزيادة في طلب زبائننا من النفط ونملك فائض قدرة إنتاجية قادراً على تلبية الزيادة في الطلب العالمي نتيجة أي ظرف".
وأكد الوزير السعودي ارتفاع قدرات السعودية الإنتاجية، وقال: "أكدنا مراراً أن القدرات النفطية للسعودية تصل إلى 5ر12 مليون برميل يومياً، ونحن قادرون على الحفاظ على مستوى إنتاجها الحالي وزيادته إن تطلب الأمر".

من جانبه، قال خالد الفالح رئيس شركة أرامكو في تصريح مماثل " أن الشركة سترفع قدراتها التكريرية إلى ثمانية ملايين برميل يومياً في عام 2020، وسيصبح الجزء الأكبر من صادرات السعودية من المواد المكرّرة والمنتجات البتروكيماوية".

وأوضح الفالح: إن برنامج "أرامكو"

المتسارع للتحول من شركة نفط إلى شركة للطاقة يدفع الشركة إلى توسيع استثماراتها في التكرير والبتروكيماويات، ومتابعة توجهات السوق والتجاوب معها ،.مشيرا الى أن أرامكو تعمل لتكون ضمن أكبر ثلاث شركات في العالم في إنتاج البتروكيماويات.

يذكر ان نصيب السعودية من السوق العالمى للنفط يتراوح حاليا بين 9 الى 5ر9 مليون برميل سنويا وهو اقل من طاقتها الانتاجية بنحو 3 ملايين برميل ، الأمر الذي يجعلها قادرة على سد احتياجات السوق وقت الأزمات ، مثلما حدث ابان الثورة الليبية والازمة العراقية ،ويتوقع تكرار هذه الأزمة إذا ما تقرر تشديد العقوبات الدولية على إيران وحظر شراء البترول الايرانى.

أهم الاخبار