رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة تكسب 8ر14مليار فى أكتوبر

اقتصاد

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 08:53
القاهرة - أ ش أ

سجلت البورصة ارتفاعات ملحوظة خلال شهر أكتوبر الماضي مدعومة بعودة الهدوء والاستقرار إلى الشارع السياسي المصري خاصة بعدما شهد الشهر إعلان المجلس العسكري عن جداول محددة لانتخابات مجلسي الشعب والشورى، ما أدى إلى عودة المستثمرين للشراء خاصة الاجانب والعرب والتى انعكست بدورها إيجابيا على سلوك المستثمرين المصريين.

وأظهر التقرير الشهري للبورصة أن رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالسوق قد ربح نحو 8ر14 مليار جنيه خلال شهر أكتوبر الماضي ليصل إلى 334 مليار جنيه مقابل 2ر319 مليار جنيه في نهاية سبتمبر الذي سبقه.
وقفزت المؤشرات الرئيسية والثانوية للسوق على نحو ملحوظ خلال الشهر ليربح المؤشر الرئيسي/إيجي إكس 30/ نسبة

59ر7 في المائة مسجلا 40ر4451 نقطة، كما قفز مؤشر/إيجي إكس 20 - محدد الاوزان/ بنسبة 9ر4 في المائة ليصل إلى 70ر4743 نقطة.

وانتعشت مؤشرات أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة مدعومة بعمليات شراء قوية من مستثمرين أفراد مصريين ومضاربين ليربح مؤشر/إيجي إكس 70/ نحو 16ر6 في المائة ليغلق الشهر عند 65ر486 نقطة، كما أنهى مؤشر/إيجي إكس 100 الاوسع نطاقا/ الشهر على ارتفاع نسبته 06ر8 في المائة ليبلغ 66ر764 نقطة.

وأكدت مروة حامد محللة أسواق المال أن الاسهم المصرية كانت قد بلغت أقل مستويات في تاريخها

خلال شهر سبتمبر بنسب تقل كثيرا عن قيمها العادلة، مشيرة إلى أن الارقام على الصعيد الاقتصادي سواء للدولة أو للشركات أفضل بكثير مقارنة بدول أخرى حدثت فيها ثورات.

وأشارت إلى أن السوق تجاهلت صدور بعض التقارير من مؤسسات دولية والتى خفضت التصنيف الائتماني لمصر، لافتة إلى أن الاسهم كانت قد هبطت بنسب فاقت تأثير تلك التقارير فضلا عن أن هذه التقارير تعتبر تقارير وقتية.

ولفتت إلى أن بعض الشركات الكبرى والقيادية أعلنت خلال شهر أكتوبر العديد من الانباء الإيجابية على رأسها أوراسكوم للإنشاء والصناعة التى أعلنت عن خطط توسعية ضخمة خارج مصر باستثمارات تتجاوز 5 مليارات دولار.
وأوضحت أن سقوط نظام القذافي ساعد أيضا فى تعزيز صعود الاسهم المصرية خلال شهر أكتوبر، وسط توقعات بفرص استثمارية كبرى للشركات المصرية خاصة في مجال المقاولات والتشييد والبناء والصناعات الهندسية.
 

أهم الاخبار