رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد حفلات التعذيب بمصحات علاج الإدمان..

استشاري طب نفسي: بعض مراكز علاج الإدمان مخالفة ويديرها مُدمنين

أخبار وتقارير

الخميس, 02 سبتمبر 2021 17:26
استشاري طب نفسي: بعض مراكز علاج الإدمان مخالفة ويديرها مُدمنينالدكتور علي نبوي

كتبت – منى عيسوي

حملات أمنية شنتها وزارة الداخلية على عدد من مراكز علاج الإدمان الغير مرخصة، والتي كشفت العديد من التجاوزات والجرائم بسبب استخدام وسائل التعذيب كالتقييد بالأحبال والضرب بالعصى، وإجبار النزلاء على تناول الأدوية، وحجزهم بالقوة الجبرية، الأمر الذي اسفر عنه غلق العديد من المراكز .

 

اقرأ أيضا :

بـ لافتات السرعة والرادار.. إدارة المرور تستجيب لبعض مطالب المواطنين بطريق جوزيف تيتو

 

علاج الإدمان

وفي هذا الصدد قال الدكتور علي النبوي، استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان بجامعة الأزهر، إن المشكلة التي تواجهنا هو عدم فهم المُدمن على حقيقته وعلاجه بطريقة قديمة، لافتًا إلى أن بعض هناك بعض المعالجين يختاروا طريقة حبس المريض لفترة لمنعة من تعاطي المخدرات، اعتقادًا منهم أنها الطريقة المُثلى للعلاج، بينما بمجرد خروج المدمن من مركز العلاج يبدأ في

البحث عن المخدرات لتلهفه  لها  Craving.

 

استشاري طب نفسي: تعاطي الحشيش يختلف عن تعاطي الهيروين

 

وأضاف استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان بجامعة الأزهر، لـ بوابة الوفد، أنه من الخطوات الأولى للعلاج؛ هو تحديد سبب التعاطي ونوع المخدر الذي يتعاطاه المُدمن، مشيرا إلى أن  متعاطي الحشيش يختلف عن مدمن البودرة (الكوكايين والهيروين)، فضلا عن أن طريقة التعاطي تختلف في فهم سيكولوجية المُدمن، لأن المدمن الذي يقوم بحقن نفسه، يكون أكثر عدوانا على نفسه من الذي يتناوله عن طريق استنشاق الأنف .

 

ولفت، إلى أن الإدمان عبارة عن حالة عدوانية من الشخص على ذاته وهوعكس العنف والإرهاب الذي هو عدوان من

الشخص على الخارج، مؤكدا أنه على المُعالج معرفة نوع شخصية المدمن، هل هو اعتمادي أم سيكوباتي أم مكتئب أو شخصية حَدية وأنواع كثيرة أخرى قد تكون أكثر تعقيدا في التعاطي.

 

علاج الادمان

استشاري طب نفسي: العلاج الجماعي مفيد للإقلاع عن المخدرات

 

وأوضح،  أنه من المفيد في علاج الإدمان عمل جلسات علاج جماعي للمرضى، يتحدثون عن مشاكلهم ومشاعرهم ويتبادلون فيها روح التعافي وتوقف الإدمان، متابعًا، ويقوم المعالج بإحضار مدمن سابق قد توقف تمامًا وتعافى منذ فترة طويلة ونجح في حياته العملية والاجتماعية، للاستعانة بتجربته الناجحة في علاج الإدمان، وليخبرهم  بخبرته السيئة خلال الإدمان، واعتقاداته الخاطئة عن اللذة والسعادة الكاذبة في تناول الإدمان، ولتوضيح لباقى المدمنين كيف افسدت المُخدرات حياته .

 

وقال الدكتور على النبوي، إن الجلسات الجماعية التي تضم مدمن ومتعافيين، تكون مفيد جدا في ضمن العلاج الحديث للأدمان، موضحًا، أن هناك بعض المدمنين الذين لم يتم علاجهم جيدا بافتتاح مراكز لعلاج الإدمان دون رخصة فتقوم الدولة بإغلاقه.

 

لمزيد من الاخبار اضغط alwafd.news

 

أهم الاخبار