رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

محاربو الصحراء قادمون: الجزائر تكشف عن قوتها أمام السنغال.. وتسعى لاستعادة المجد المفقود

افريقيا 2019

الجمعة, 28 يونيو 2019 16:49
محاربو الصحراء قادمون:  الجزائر تكشف عن قوتها أمام السنغال.. وتسعى لاستعادة المجد المفقودمنتخب الجزائر

كتب- صبري حافظ:

قدّم المنتخب الجزائري الكروي الملقب بثعالب الصحراء أو محاربي الصحراء أو الخُضْر، واحدة من أفضل مبارياته في بطولات الأمم الأفريقية الحالية ،خلال لقاء السنغال والذى توج فيه بفوز ثمين بهدف ،وتصدر المجموعة الثالثة في الجولة الثانية لنهائيات الأمم بمصر.

 جاء الأداء مغايرا تماما عن لقاء كينيا في افتتاحية المجموعة، رغم الفوز بهدفين نظيفين حيث تجمعت عوامل جعلت الجزائر متفوقة ورفع سقف طموحات لاعبيها والجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي وجماهير الخضر في الوصول لأبعد نقطة وربما زادت وتوهجت الأحلام بالعودة الى الجزائر حاملين الكأس الأفريقية بعد غياب قارب على الـ30 عاما حيث كانت البطولة الأولى والأخيرة التي فاز بها المحاربون عام 90 عندما استضافتها، رغم مشاركتها في كأس العالم أربع مرات 1982 و86 و 2010 و 2014.

 واهم عوامل الفوز على السنغال" العنيد" ورفعت الطموحات، هي الروح القتالية التي غابت عن المحاربين طوال سنوات ماضية، رغم انهم كانوا الأكثر فنياً وجماعياً في بطولات لكن هذه الروح

غلفتها في البطولة الحالية ،جماعية واصرار على الفوز ونضج دفاعي وهجومي في التمركز الجيد والتوقع والارتداد الخلفي بعد الهدف في الوقت الذى هاجمت فيه السنغال لإدراك التعادل.

 منتخب الجزائر اثبتت أنه لا يستفز الا عندما يلعب مع الكبار- رغم تجاهل الحكم الزامبي سيكازوري ضربة جزاء صحيحة للسنغال في الشوط الثاني- بعد ان تم " فرم"سادوماني" سندوتش" من قلبي الدفاع لكن الأداء في مجمله كان لصالح الخضر لعبا ونتيجة.

تألق في اللقاء رياض محرز نجم مانشستر سيتى ويوسف البلايلي المحترف بالترجي التونسي وسفيان فيجولي جناح جلطة سراي التركي،وبغداد بونجاح مهاجم السد القطري، واسماعيل بن ناصر لاعب  وسط امبولي الايطالي .

 وفي الدفاع كان الداهيتين اصحاب الخبرة عيسى مندى الظهير الايمن لريال بيتيس الاسباني  ويوسف عطال صاحب الـ23 عاما الظهير الايمن لنادي نيس الفرنسي.

تأسس الاتحاد الجزائري في 13 أبريل

سنة 1958 إبان الاحتلال الفرنسي للجزائر أي قبل أربع سنوات من أستقلال الجزائر سنة 1962، انضم إلى الفيفا سنة 1962 وإلى الإتحاد الأفريقى لكرة القدم في سنة 1964.

شارك المنتخب الجزائري في كأس العالم لكرة القدم أربع مرات 1982، 1986، 2010 و2014 تأهل إلى الدور الـ16 في 2014.

 كما شارك 16 مرة في كأس الأمم الإفريقية فاز بنسخة 1990 التي استضافها على أرضه. وصل للدور النهائي سنة 1980، والمركز الثالث مرتين 1984 و 1988، والمركز الرابع مرتين 1982 و 2010.

منذ تأهلها لأول مرة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية عام 1968، نجح المنتخب الجزائري في الوصول إلى النهائي عام 1980 وكان هذا المركز " الوصيف" هو الأفضل له  بعد الفوز بالبطولة عام 1990.

 ونجح في البطولة التي استضافتها نيجيريا عام 1980 في الفوز بالوصافة بعد اجتيازه عقبة دور المجموعات بالتعادل السلبي مع غانا، والفوزعلى المغرب بهدف لخضر بلومي ،وبثلاثية على غينيا بتوقيع كل من، بن سحاولة وبن ميلودي .

وفي النصف النهائي واجه المنتخب الجزائري نظيره المصري وتعادل المنتخبان بهدفين لمثلهما بقيادة النجم محمود الخطيب، ورجحّ كفة محاربو الصحراء ضربات الترجيح ،ولكن خسرفي النهائي أمام المنتخب النيجيري بهدفين نظيفين،ليأتي وصيفا لنيجيريا التي استضافت البطولة ،كأفضل منتخب إفريقي .