رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقصي 30 يونيو: أول قتيل فى فض رابعة من الشرطة

اخبار عاجلة

الأربعاء, 26 نوفمبر 2014 09:47
تقصي 30 يونيو: أول قتيل فى فض رابعة من الشرطة
كتب - خالد إدريس وحازم العبيدى ومحمود فايد:

تضمن تقرير اللجنة القومية المستقلة لجمع المعلومات والأدلة، وتقصى الحقائق فى الأحداث التى واكبت ثورة 30 يونيو، أن وزارة الداخلية عندما طوقت ميدان رابعة العدوية، فى السادسة من صباح يوم 14 أغسطس، وأعلنت ضرورة  الإخلاء والخروج الآمن ، قابلها المسلحون  بإطلاق النار والمولوتوف والحجارة وذلك فى الساعة السادسة وخمسة وأربعين دقيقة وأصيب النقيب محمد حمدى بطلق ناري فى ذراعه الأيسر أثناء وجوده بشارع الطيران.

جاء ذلك فى تقرير اللجنة الذى عرضته

اليوم الأربعاء، بمؤتمر صحفى بمقر مجلس الشورى، حيث تضمن أيضا أن أول قتيل فى الأحداث كان من قوات الشرطة، حيث أصيب الملازم أول محمد جودة بطلق نارى  فى الوجه فى تمام الساعة السابعة وخمس دقائق، جراء إطلاق النار عليه من شارع الطيران وأنور المفتى، ثم توفى فى الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة حسبما أثبت الإخطارات الرسمية ومستندات  الطب
الشرعى.

ولفت التقرير إلى أنه الثابت من الشهود والتسجيلات أن الشرطة تدرجت  فى استخدام  القوة بدءا من الإنذار واستخدام سياره الطنين، والمياه والغاز، ولم تلجأ إلى استخدام الرصاص الحى إلا بعد سقوط أكثر من قتيل منهم، فاستدعت القوات القتاليه فى منتصف النهار للرد على مصادر الإطلاق النارى، وجرى تبادل إطلاق النار بين الطرفين: "شرطة ومسلحين" ووقع منهم عدد من القتلى والجرحى، وتمكنت القوات الوصول إلى قلب ميدان رابعة فى تمام الساعة الثالثه عصرا، وأحكمت سيطرتها الكاملة عليه فى تمام الساعة السادسة مساءا، ثم سمحت لبعض المواطنين بنقل الجثامين وانتهت فى الثامنة مساء.