رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط حالة انزعاج من التشكيك فيها

تأجيل فتح باب ترشح الرئاسة لأوائل أبريل

اخبار عاجلة

الأحد, 23 مارس 2014 06:24
تأجيل فتح باب ترشح الرئاسة لأوائل أبريل
كتب ـ محمود فايد:

أكدت  مصادر  مسؤلة باللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" بأنه بات من المؤكد تأجيل فتح باب الترشح للسباق الرئاسى حتى الأسبوع الأول من الشهر القادم  إبريل,

والتى من المنتظر أن يسبقه إجتماع حاسم للجنة يوم 30 مارس من الشهر الجارى لوضع الجدول الزمنى للسباق الرئاسى.
جاء ذلك بعد أن إجتمعت اللجنة أمس  بمقر الهيئة العامة للإستعلامات بمدينة نصر وسط حراسة أمنية مشددة من رجال الشرطة, و قوات تأمين الجيش المتواجدة بدار  ضباط المدرعات المجاورة لمبنى مقر اللجنة, حيث ناقشت أخر تطورات  الأوضاع التنفيذية الخاصة بأعمال اللجنة والتى حضرها عدد من ممثلى الوزرات التى تتعاون مع اللجنة فى العملية الانتخابية وعلى رأسها وزارة التنمية الممحلية والعدل وأيضا  الداخلية.
وأكدت المصادر على أن تأخر فتح باب الترشح ليس له أى علاقة من قريب أو من بعيد بالأوضاع السياسية التى تمر بها البلاد من خلافات بين الأحزاب ومؤسسة

الرئاسة بشأن تحصين اللجنة أو  متعلقة أيضا بموقف مرشحين للرئاسة بعينهم, ملفتة  إلى أن  التأخير يرجع  فى المقام الأول والأخير  لبطء الإجراءات التى تتخذ من قبل الوزارات المساعدة فى العملية الانتخابية وخاصة فيما يتعلق بأعمال التوكيلات فى الشهر العقارى وتدريب العاملين على عملمها, بالإضافة إلى تحديد لجان الوافدين والدائرة الإلكترونية الجديدية التى تشرع اللجنة على  الإستعانة بها فى  هذه اللجان والتى تعد تجربة جديدة من شأنها القضاء على ظاهرة التصويت مرتين خاصة للوافدين.
ولفتت المصادر إلى أن اللجنة يزعجها ما يتردد فى وسائل الإعلام  بأنه أخرت فتح باب الترشح  من أجل المشير عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى, مؤكدة أنها لا تتحدث بشأن أى مرشحين محتملين ولم تناقش هذا الأمر من قريب أو من بعيد,
مشيرة فى الوقت ذاته إلى أن اللجنة تحتوى على شيوخ قضاه مصر ومن العيب أن يتحدث الإعلام عنها بهذه الطريقة وذلك بالإضافة إلى قيامها بتطبيق القانون الذى أقرته السلطة التشريعة  ويمتلكها رئيس الجمهورية وليس لها أى علاقة  من قريب أو من بعيد بشأن  تحصين قراراتها وإنما هى فى المقام الأول تلتزم بالقانون الذى أرسل لها.
وفى السياق ذاته قال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، عضو لجنة الانتخابات الرئاسية أن  اللجنة اتفقت خلال اجتماعها الذي عقد، أمس برئاسة المستشار أنور رشاد العاصي، على عقد اجتماع لها يوم 30 مارس الجاري، لكي تعلن خلاله عن موعد فتح باب الترشح للانتخابات على منصب رئيس الجمهورية المرتقبة، والتي يتزامن معها الإعلان عن وقف القيد والتعديل في قاعدة بيانات الناخبين، والتي ستجري على أساسها عملية الانتخاب.
وأكد عبد الرازق فى تصريحاته  على أنه يجري حاليًا إعداد كل الإجراءات الإدارية والتنظيمية المتعلقة بالترتيب للعملية الانتخابية، والتي يأتي من بينها تدريب موظفي الشهر العقاري على التعامل مع جهاز القارئ الإلكتروني للبيانات، وبعض الإجراءات الأخرى المتعلقة بعملية الإعداد للانتخابات الرئاسية، والمعني بها بعض الوزارات والهيئات الأخرى.