عبد النور: زيارة فرنسا مهمة لأنها عقب إقرار الدستور

اخبار عاجلة

الاثنين, 20 يناير 2014 12:42
عبد النور: زيارة فرنسا مهمة لأنها عقب إقرار الدستورمنير فخرى عبد النور- وزير الصناعة
متابعات:

التقى منير فخرى عبد النور، وزير التجارة والصناعة، بأعضاء الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى الفرنسى المشترك  بعد إعادة تشكيله برئاسة فؤاد يونس؛ حيث تناول اللقاء بحث خطة عمل المجلس خلال العام الحالى لزيادة حجم التجارة بين البلدين وكذا الاستثمارات المشتركة.

وقال الوزير إن اللقاء تناول أيضا الترتيبات الخاصة بزيارته لفرنسا خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير؛ والتى من المقرر أن يشارك فيها أعضاء المجلس؛ حيث سيتم عقد لقاءات مكثفة مع عدد من الوزراء المعنيين لبحث تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة، والتركيز على زيادة الصادرات المصرية إلى السوق الفرنسى.
هذا فضلاً عن عقد لقاءات مع جمعية أرباب الأعمال الفرنسيين (ميداف) وهى أكبر منظمة أعمال فى فرنسا بالإضافة إلى عقد اجتماع مشترك لمجلس الأعمال بشقيه المصرى والفرنسى؛ وكذا اللجنة التجارية المشتركة بين البلدين.
وأضاف الوزير أن هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة؛ حيث إنها أول زيارة لوفد مصرى إلى فرنسا عقب تنفيذ أول خطوة فى استحقاق خارطة الطريق وهو إقرار الدستور الجديد وهو الأمر الذى سيؤكد للمجتمع الفرنسى بأكمله أن الشعب المصرى بدأ فى تنفيذ طموحاته وآمال ثورتى 25 يناير و 30 يونيو، وأن مصر على طريق الاستقرار وهو الأمر الذى سينعكس إيجاباً على العلاقات الاقتصادية بين البلدين ويمنح الثقة للمستثمرين الفرنسيين سواء لإقامة مشروعات جديدة فى مصر أو التوسع فى المشروعات القائمة.
وأشار الوزير إلى أننا نستهدف من خلال هذه الزيارة توضيح الرؤى المستقبلية لمصر الجديدة، وأيضاً استعراض توجهات الحكومة المصرية نحو استعادة ثقة المستثمرين لضخ استثماراتهم فى السوق المصرى.
ومن جانبه أكد فؤاد يونس رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال

المصرى الفرنسي، أن المجلس لديه خطة طموحة لتعزيز العلاقات المشتركة مع الجانب الفرنسي؛ حيث من المقرر أن يتم عقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال من البلدين، وكذا توضيح الرؤية المستقبلية للاقتصاد المصرى فى ضوء تصور رجال الأعمال المصريين، لافتًا إلى أن المجلس يجرى حاليا مباحثات مع وزراء الإسكان والنقل والطيران المدنى والكهرباء والبترول للتعرف على خططهم المستقلبة لعرضها على مجتمع الأعمال الفرنسي.
وأشار إلى أن أعضاء المجلس قاموا خلال المرحلة الماضية بوضع خطة عمل المجلس للعام الحالى حيث تم تشكيل 3 لجان أساسية داخل المجلس وهى لجنة الاستثمارات واللجنة التجارية..بالإضافة إلى اللجنة الإعلامية.
وأوضح محمد أوزالب عضو المجلس ورئيس لجنة الاستثمارات، أن اللجنة تجرى حاليًا إعداد إحصائية بأوضاع الشركات الفرنسية المستثمرة فى مصر خلال الثلاث سنوات الماضية وأهم المشكلات التى تعرضت لها بالإضافة إلى إعداد ملف متكامل عن مناخ الاستثمار فى مصر، وأهم القوانين والتشريعات المنظمة للاستثمار فى مصر لعرضه على المستثمر الفرنسى لجذبه للاستثمار فى السوق المصري.
كما أضاف علاء دياب عضو المجلس ورئيس لجنة التجارة أن تحسين التجارة بين مصر وفرنسا تأتى على رأس أولويات المجلس بصفة عامة، واللجنة بصفة خاصة؛ حيث نقوم حاليا بإجراء متابعة لكافة التشريعات، والمعوقات التى تقف عائقًا أمام زيادة التجارة بين البلدين.
وأشار كريم رفعت عضو المجلس ورئيس لجنة الإعلام، إلى أن اللجنة حريصة على إبراز دور المجلس فى خدمة حركة التجارة والاستثمار بين البلدين ،لافتاً إلى أن اللجنة تجرى حالياً اتصالات مع أكبر دوائر الإعلام الرئيسية فى فرنسا للتواصل معها وشرح حقيقة الأوضاع فى مصر؛ وكذا مستقبل العلاقات بين البلدين.