"حمزاوي" عن منعه من السفر: "مثلي لا يهرب"

اخبار عاجلة

الجمعة, 17 يناير 2014 03:40
حمزاوي عن منعه من السفر: مثلي لا يهرب

قال عمرو حمزاوي، رئيس حزب مصر الحرية، إنه متواجد في مصر، مشددًا على عدم تنازله عن «أمل الديمقراطية»، وأوضح: «أنا في مصر، ولو كنت في الخارج حين صدر قرار المنع من السفر لكنت قد عدت إلى مصر فورًا، فمثلي لا يهرب من وطنه».

جاء تصريح «حمزاوي»، الخميس، بعدما قررت هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار ثروت حماد، وعضوية المستشارين أيمن

فرحات وباهر بهاء، الأربعاء، منعه و18 شخصًا من مغادرة البلاد ووضع أسمائهم على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، وذلك في قضية اتهامهم بإهانة السلطة القضائية.

وكتب «حمزاوي» في حسابه على «تويتر»: «سأمثل أمام الجهات القضائية في قضية (إهانة القضاء) حين يُطلب مني ذلك، فأنا دومًا ما سجلت احترامي للقضاء ودافعت عن استقلاله

كتابة وقولًا».

وأضاف: «حين طُلب مني في يوليو 2013 المثول أمام قاضي التحقيقات في بلاغ قُدّم من محامٍ في منتصف يونيو 2013، أدليت بأقوالي وقدمت ما يفيد باحترامي للقضاء».

وقال: «كان البلاغ الذي قدم ضدي قد اعتمد على تغريدة قديمة لي، ولم تكن هناك لا إشارة إلى مداخلات تليفزيونية أو في البرلمان السابق أو مقالات».

واختتم: «مصر وطني، لم أبحث يومًا إلا عن رفعته، لم أدافع يومًا إلا عن مبادئ أرى بها تقدمه، لن أسكت أبدًا عن الحق ما حييت، ولن أتنازل عن أمل الديمقراطية».