أحد مشايخ سيناء:الدستور ضمن حقوق المناطق الحدودية

اخبار عاجلة

السبت, 04 يناير 2014 12:13
أحد مشايخ سيناء:الدستور ضمن حقوق المناطق الحدوديةعبدالله جهامة
كتب - كريم ربيع وأحمد شوقي:

قال عبد الله جهامة ( أحد مشايخ قبائل سيناء ومن أبطال حرب أكتوبر )  "إن جميع قبائل وأبناء سيناء تؤيد التصويت بنعم على الدستور الجديد"، مشيرًا إلى أنه أدخل حقوقًا كثيرة لقبائل المناطق الحدودية على عكس الدساتير الماضية التى أهدرت هذه الحقوق على حد وصفه".

وأضاف جهامة خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده ائتلاف القبائل المصرية بالقاهرة، أن الائتلاف القبائل المصرية يدعو جموع الشعب المصرى للخروج يومى 14 و15 يناير للاستفتاء على الدستور  من أجل إبهار العالم كما أبهروه من قبل يومى 30 يونيو و26

يوليو .
وعلق جهامة على الوضع الحالى بسيناء , قائلًا " سيناء فى حاجه ماسة إلى تنمية شاملة لأنها البوابة الشرقية لمصر التى دائمًا ما تأتى الغزوات إلى مصر منها"، مستنكرًا قرار الحكومة المصرية 1990 عندما خصصت بعض المبالغ الماليه لإقامة بعض المشروعات ثم قامت بتوجيه هذه المبالغ إلى مناطق أخرى .
وشدد جهامة على أن أبناء سيناء يؤيدون قرار الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى بمنع حق
التملك على بعد 5 كيلومترات من البحر الأبيض والأحمر  للمصريين لافتًا إلى  أن شيوخ قبائل سيناء اكتشفوا نوايا خبيثة لانتزاع هذا الجزء من الوطن لإقامة ما يسمى بالوطن البديل للفلسطينين ، مشيرًا إلى أن شيوخ القبائل توجهوا على الفور إلى منطقة رفح عند علمهم باقامه 400 خيمة للفلسطنين وهددوا بحرقها فى حالة عدم إزالتها .
وعلى نحو أخر قال جهامة "إن مصر تخوض معركة قانونية كالتى خاضتها من قبل عند استرداد أرض طابا، وفى هذا السياق ندعو جميع المصريين للتصويت بنعم على الدستور لانجاح خارطة طريق المستقبل .
واختتم جهامة كلمته مطالبًا الفريق السيسى أن يرشح نفسه للرئاسه نظرًا لأنه الشخص الوحيد الذى يحظى بتأييد واحترام جموع المصريين.