رئيس جامعة الإسكندرية يتبرأ من "إخوانه"

اخبار عاجلة

الخميس, 02 يناير 2014 10:30
رئيس جامعة الإسكندرية يتبرأ من إخوانهد. أسامة إبراهيم رئيس جامعة الإسكندرية
كتبت - عزة إبراهيم:

تبرأ الدكتور أسامة إبراهيم سيد أحمد، رئيس جامعة الإسكندرية، والعضو المؤسس بحزب الحرية والعدالة، من انتمائه للحزب، معلنًا استقالته رسميًا في خطاب موجه للمستشار محمد المهدي، وزير العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، في محاولة لإثبات تنكره رسميًا وموثقًا بخطاب تلقاه الوزير.

وأكد رئيس الجامعة، أن انضمامه لحزب الحرية والعدالة عند نشأته في مايو 2011 كعضو مؤسس كان اتساقًا مع المصلحة العامة للوطن،

ولكن تنكره من الانتماء للحزب جاء بعد خروج الجماعة الإرهابية وحزبها السياسي عن الإجماع الوطني الذي يستهدف المصلحة العليا للوطن.
وأضاف أن الظروف الحالية أدت إلى خروج بعض الكيانات السياسية من الساحة وعلى رأسها حزب "جماعة الإخوان الإرهابية" وهو ما يدعوه إلى إعلان استقالته من الحزب..مؤكدًا عدم انتمائه للإخوان أو
حزبهم السياسي رغم كونه عضو مؤسس للحزب منذ إنشائه في 2011.
وواصل رئيس جامعة الإسكندرية تبرأه من الحزب الجماعة الإرهابية..مؤكدًا أنه لم يشارك في أي من أنشطة الحزب يومًا، وأن الأمر اقتصر فقط على التوقيع على "توكيل لتأسيس الحزب" حتى أنه لم يستخرج بطاقة العضوية ولم يزر مقر الحزب ولو مرة واحدة، وفقًا لقوله، مضيفًا أنه منذ توليه مسئولية الجامعة في ديسمبر 2011 فقد أعلن أن إلتزامه الأكاديمي والإداري نحو جامعة الإسكندرية يعلو على أي توجهات حزبية أو سياسية.