بشأن مساعد نيابة واقعة الكمين

تباين آراء ضباط الغربية حول اعتذار الوزير

اخبار عاجلة

الاثنين, 02 ديسمبر 2013 11:27
تباين آراء ضباط الغربية حول اعتذار الوزيراللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية
كتب - عاطف دعبس :

تضاربت ردود أفعال ضباط وأفراد مديرية أمن الغربية بين الارتياح والغضب بسبب المذكرة - الاعتذارية- التى قدمها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية للنائب العام

المستشار هشام بركات والتى إعتذر فيها للنيابة العامة عما حدث من تجاوزات من قبل الضابطين مهاب السيسى ومحمد مصطفى حماد ضد أحد أعضاء النيابة يوم الخميس 28 الماضى وتعهده بمعاقبة الضابطين تأديبيا وهو ماترتب عليه - وأد الفتنة - بين الضباط والنيابة وقيام  وكيل النيابة بطل واقعة ضباط طنطا بالتوقيع على محضر الصلح والتراضى بينه وبين

الضابطين أطراف المشاجرة فى حضور قيادات النيابة العامة ومساعد أول  وزير الداخلية ومدير امن الغربية ومدير المباحث.

وكانت الأزمة قد تفجرت عقب مشكلة فى كمين مرورى بطنطا وماترتب على ذلك من كلبشة وكيل النيابة وحبس الضابطين على إثر ذلك
تضاربت ردرو أفعال الضباط والأمناء وقام الضباط بالتجمع عدة مرات أمام مبنى مديرية الأمن بطنطا للتنديد بحبس زميليهما وتدخل اللواء دكتور محمد نعيم محافظ الغربية ووزيرا العدل والداخلية

ورئيس نادى القضاة لاحتواء الأزمة المستعرة - وحتى لايصطاد أحد فى الماء العكر - وانتهت المباحثات بين كل الأطراف بالصيغة التى انتهت بها بقيام اللواء محمد إبراهيم بكتابة الخطاب الذى تضمن: "فى إطارتقدير الوزارة للنيابة العامة تؤكد الوزارة على انها تكن وافر الاحترام والتقدير لجميع السادة أعضاء النيابة العامة وتعتذر عن التجاوزات التى حدثت بمديرية امن الغربية ضد أحد السادة أعضاء النيابة يوم الخميس 28 وفى هذا الإطار تؤكد الوزارة على اتخاذها كل الإجراءات التأديبية ضد الضابطين مهاب السيسى ومحمد مصطفى حماد،وسوف يتوجه وفد برئاسة مساعد أول  وزير الداخلية  صحبة الضابطين للاعتذار رسميا فى التحقيقات - وهذا إعتذار من الوزارة بذلك !؟"