المخابرات تكشف مخططاً إرهابياً فى سيناء

اخبار عاجلة

السبت, 09 نوفمبر 2013 11:02
المخابرات تكشف مخططاً إرهابياً فى سيناءقوات الجيش المصري في سيناء
كتب - أبوزيد كمال الدين:

أكد مصدر عسكرى أن عناصر المخابرات الحربية كشفت مخططا جديدا كان الإرهابيون يعتزمون تنفيذه فى سيناء ضد قوات الجيش والشرطة عبر التحقيقات الموسعة التى أجرتها مع العناصر الإرهابية التى تم القاء القبض عليها فور تسللها من نفق على الحدود مع قطاع غزة.

وكانت قوات حرس حدود الجيش الثانى الميدانى بمنطقة رفح قد ألقت القبض على 8 أفراد جنسيات مختلفة بينهم  6 فلسطينيين وهم رامى عمرو على الطنان ومحمد عطوة عبدالعال و حميد محمد أبوالنجا وحسان دياب القدرة  ومحمد حسني أبوالنجا وشادي نايف أبوالمجا وشخص أردنى يدعى إحسان محمد محمود الطاخى وشخص مصرى يدعى محمد جمال على أحمد وذلك بعد خروجهم عبر أحد الأنفاق بجوار

أحد المنازل الغير مأهولة بالسكان متسللين من الجانب الفلسطينى إلى داخل سيناء .

من جانبها واصلت القوات المسلحة والشرطة عملياتها العسكرية فى سيناء خاصة فى مدن العريش والشيخ زويد ورفح للقضاء على البؤر والأوكار الإرهابية والقبض على العناصر التكفيرية والمتورطين فى شن هجمات إرهابية على الأكمنة والمعسكرات.

وشهدت شمال سيناء أمس حملات أمنية موسعة على مناطق "التومة والظهير والجورة والزوارعة والمهدية  والفتات وجريعة والمقضبة والطويل، وفى المزارع الجنوبية وفى الأحياء العشوائية وأحياء بمناطق جنوب وغرب العريش ومحيط المطار ومنطقة رمانة ألقت خلالها القبض على 30 من العناصر المشتبه فى تورطها

بتنفيذ هجمات إرهابية وتدمير مزرعة بانجو .
كما واصلت قوات حرس حدود وسلاح المهندسين العسكريين عملياتها لهدم الأنفاق المتواجدة على الحدود مع قطاع غزة وقامت بتدمير 10أنفاق بمدينة رفح تستخدم فى تهريب الأفراد والبضائع يوم الجمعة الماضى إضافة إلى 8 آخرين أمس ليصل عدد الأنفاق التى تم تدميرها بالنسف والغمر خلال يومين إلى 18 نفقا  ،وذلك لمنع وصول العناصر الإرهابية من قطاع غزة إلى سيناء ، فضلا عن  تدمير 9 عشش كان يستخدمها الإرهابيون كقواعد انطلاق لتنفيذ عملياتهم ضد الجيش.
من جانب آخر هاجم مسلحون مجهولون فجر أمس كمين المساعيد غرب مدينة العريش، حيث أطلقوا النار على قوات التأمين  ولاذوا بالفرار، دون وقوع إصابات.
وفور وقوع الهجوم كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها بالمنطقة وقامت بتمشيط المناطق المجاورة للكمين خاصة المزارع للبحث عن منفذى الهجوم، كما أطلقت الأكمنة المتواجدة بمناطق أبوطويلة والجورة والأحراش نيرانها التحذيرية.