شباك علي الثورة

الساحرة المستديرة

احمد فؤاد نجم

الجمعة, 18 مايو 2012 00:36
بقلم -أحمد فؤاد نجم

كان ناقدنا ومعلمنا العظيم الراحل الأستاذ نجيب المستكاوى يطلق على بعض اللعبات الرياضية «اللعبات الشهيرة» لأنها تكاد تختفى إلى جانب اللعبة الشعبية الأولى المجنونة كرة القدم الملقبة أحياناً بـ«الساحرة المستديرة»

وكان ضمن اللعبات الشهيرة لعبة التنس أو اللعبة البيضاء كما كان يسميها المرحوم عادل شريف ولقد ظلت هذه اللعبة الشهيرة مجهولة بالنسبة للمصريين حتى ظهر اسماعيل الشافعى بطلنا الدولى العالمى فى التنس وأحرز العديد من البطولات وجاب الكثير من ملاعب العالم الشهيرة يسبقه علم مصر الحبيب الذى رفعه إسماعيل الشافعى فى كل بلد لعب فيه.
ـ أنا باحب بلدى قوى.
هكذا تحدث البطل الجميل للدكتور ياسر أيوب الذى استضافه على قناة النادى الأهلى قال أيضاً عن البطولات الأوليمبية.
ليس الهدف الأول هو احراز الميداليات وإنما الهدف الأول هو الحضور أن تحضر وتشارك وترفع علم بلادك فى هذه المحافل الدولية هو الهدف الأول وأنا كنت قد سمعت هذا الكلام المفيد من سمكة مصر الذهبية الدكتورة رانيا علوانى سباحة النادى الأهلى ومصر الدولية وقال أيضاً إسماعيل الشافعى عن عدم اهتمامنا بالتخطيط العلمى. فى كل أمورنا وحينما سأله الدكتور ياسر.
ـ متى نهتم بالتخطيط العلمى.
قال بالحرف  الواحد.
ـ عندما نضع الرجل الصحيح فى المكان الصحيح وفى الوقت الصحيح.
وقال أيضاً:
ـ إن الثورة طالت كل مناحى الحياة فى مصر المحروسة ما عدا الرياضة.
وأنا أضم صوتى لصوت البطل الرائع وارفع هذا المطلب لثوار 25 يناير المجيد اللهم بلغت اللهم فاشهد.
< < <
ومادمنا نتحدث فى الرياضة فلابد أن نتحدث عن لاعب كرة القدم الفذ محمود عبدالرازق «شيكابالا»، وصدقونى أن هذه الموهبة الفذة التى قد لاتتكرر تحتاج إلى معامل من نوع خاص وأنا أقول للمسئولين فى نادى الزمالك انظروا كيف يتعامل مانويل جوزيه مع محمد أبوتريكة وليس عيباً أن تتعلموا من جوزيه لأن إهدار موهبة بهذا الحجم هو فى رأيى جريمة يعاقب عليها القانون فلا تركبوا رؤوسكم لأن شيكابالا موهبته تمتلكها مصر المحروسة من الإسكندرية إلى أسوان وخليكم شاهدين.