رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباك علي الثورة

لحية..وجلابية!

احمد فؤاد نجم

الأحد, 12 فبراير 2012 09:11
بقلم: أحمد فؤاد نجم

أنا كنت علي خلاف دائم مع الثوار حول انتخابات مجلس الشعب التي أتت بأغلبية للقوي الإسلامية التي تتكون أساساً من حزب الحرية والعدالة وهو الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي الذي يعبر عن العمالة المصرية في المملكة العربية السعودية التي استمرت علي مدي أكثر من نصف قرن من الزمان

وهذه العمالة بالذات تختلف عن غيرها فمثلاً كان الفلاح المصري يبيع قيراطاً من أرضه ليتمكن من استخراج جواز السفر وعقد العمل في ليبيا وبعد سنين يعود وهو يحمل المسجل الكاسيت ويطوف به في القرية وهو يغني موال ادهم الشرقاوي أو شفيقة ومتولي أو عابد المداح ثم يتواري عن الانظار وتنتهي حكايته، أما العمالة في المملكة العربية السعودية فهي تحول الفلاح المصري الي شخص

لابس جلابية قصيرة ولحية ضخمة وشبشب زنوبة وشوية هلفطة وافكار عن الامام «ابن تيمية» اللي هو اصلا ما يعرفهوش الا بالاسم واول حاجة يعملها بعد العودة هي أنه يكفر أمه وابوه ومراته إذا كان متجوز ونسايبه مافيش مانع يعني يتهم المجتمع كله بالكفر ولو سألته.
طب ليه بتتهمنا بالكفر.
يقول لك: ما أعرفش هو كده وخلاص انتو كفار المجتمع كله كافر وعشان سيادتك تعرف المعايير بتعته اسأله.
هل مجموع الشباب اللي راح في مذبحة ستاد بورسعيد شهداء؟
يقول لك: لأ دول مش شهداء.
طب ليه يا سيدنا مش شهداء
يقول لك: أولا كرة القدم دي حرام لانها مستوردة من بلاد الفرنجة تقول
له:
بس دي رياضة ياسيدنا الشيخ والإسلام ما حرمش الرياضة
يقولك: الرياضة في الإسلام هي ركوب الخيل والجمال
طب يا مولانا نجيب خيل وجمال منين؟
يقول لك: ثم اللبس اللي بيلبسوه اللعيبة مش شرعي
طب ايه هو اللبس الشرعي يرعاك الله؟
يقول لك: بدل الشورت اللي بيبين العورة يلبسوا البنطال
تصور سيادتك دول واخدين اغلبية في البرلمان!!
ولما السيت نوارة بنتي اتصلت بيه علي ريق النوم وقالت
الو يا بابا
قلت لها
الو يا قلب بابا
قالت لي:
شفت برلمان الثورة
قلت لها:
شفته
فالتالي
مدرسة المشاغبين
فقلت لها:
اخرسي يا مجرمة
ماكنتش واخد خوانه وقلت في عقل بالي أهم يمارسوا ويتعلموا من باب الأعور أحسن من الاعمي لكن بمتابعتهم بعد كدة اكتشفت إني كنت حمار كبير وانهم لسه علي نياتهم زي ما كنت متصور لأدا دول هما اللي بيقولوا عليهم اجندات بحق وحقيق وتعالي نتابع العرض الفني لبرلمان الثورة عشان تعرف اننا خدنا خازوق طلع من دماغنا لما تصورنا أن العملية من اولها لآخرها فيها ريحة الشرف أو الصدق أو النزاهة وتعالي اتفرج وشوف.