شباك علي الثـــورة

احمد فؤاد نجم

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 09:54
بقلم : أحمد فؤاد نجم

ومادمنا قدمنا المستشار محمود عبداللطيف «محمود بيه» فمن الطبيعي جداً ان نقدم بعده غريمه أو عدوه اللدود اللواء حمزة البسيوني مدير السجن الحربي الذي أذل وأهان المصريين علي أيام دولة المخابرات دولة صلاح نصر الرهيب ويروي شهود العيان عن هذه الفترة اللعينة من حكم العسكر

ما لا يمكن ان يصدقه عقل حيث كان الرجال يغتصبون علنا وفي غالب الأحيان أمام زوجاتهم أو بناتهم ثم يجري معهم التحقيق الصوري لا نتزاع المطلوب منهم من الاعترافات التي تودي بهم الي المشانق مظلومين ويجمع الذين استمعت اليهم علي وجود حمزة البسيوني شخصيا ليشاهد بنفسه هذه العمليات القذرة بمنتهي التلذذ والسعادة والطغيان ايضا الذي يصل الي حد الكفر والتطاول علي الذات الإلهية والعياذ بالله ولقد سمت بأذني تفاصيل في هذا الشأن

بالذات لا يمكن ولا يصح أن اكتبها أو انشرها وعلي العموم هو الآن في ذمة الله يلقي جزاءه بالعدل والقسطاس المبين وكانت أول مرة رأيت فيها هذا البسيوني في دورة المياه حيث كنت ذاهبا اليها في صبيحة أحد الايام وقبل أن أصل الي مبني دورة المياه قابلني المخبر فتوح وقال:
- خلي بالك حمزة البسيوني في الدورة بس اوعي تمد ايدك عليه!
ودا كان نوع من التحريض تعودنا عليه في معتقل القلعة من بعض المخبرين وقد سألت المخبر عبدالعزيز
- لكن انتو بتستفيدوا ايه من خناقات المعتقلين
فضحك وقال لي
- ما هي لحظات الغضب دي هي اللي بتاخد منها المعلومات
قلت له:
- تقصد بتصطادوا المعلومات
ضحك وقال:
- وانت بسم الله ما شاء الله ممكن تشتغل معانا
قلت له:
- دا بعينك
فضحكنا
ومرة كانت الحلقة حوالين ماتش شطرنج بين الفتي مدحت حمدي والرائد طارق مسعود وكنا احيانا بنتدخل بالنصيحة عادي ولكن عندما تدخل حمزة البسيوني صرخ فيه محمود بيه
- اسكت انت
فقال حمزة البسيوني:
- اشمعني انا يا محمود بيه
فما كان من محمود بيه الا ان صفعه علي وجهه بشدة وقال:
- جوم يا علج يا ابن الكلب
ولو تدخل الناس لكان محمود بيه فتك بحمزة البسيوني ولذلك كان حمزة البسيوني كالكلب الاجرب لا يستطيع ان يجلس مع المجموعة او حتي يقترب منها وقد انتهزت أنا هذا الظرف وكنت استضيفه في زنزانتي واعمل له الشاي علي السخان واقعد ادردش معاه لاصطياد معلومة جديدة ولكنه كان دائما يقول:
- دي تعليمات وأوامر من فوق
ومرة سألته:
- من فوق فين يا حمزة بيه؟
قال لي:
- كلكم عارفين من فوق فين
قلت له:
- انا اعرف ان اللي فوق هو ربنا سبحانه وتعالي
ضحك وقال:
- انزل تحت شوية