رسالة أركلها بقدمي لخنزير

احمد عز العرب

الاثنين, 16 مارس 2015 19:32
بقلم: أحمد عزالعرب

يشهد الله أنني أمقت بذاءة القول وانحطاط اللغة، ولكن عندما يضطرني الغضب اللامحدود إلي توجيه رسالة إلي خنزير حقير يدعي عبدالرحمن يوسف القرضاوي الذي تجري في عروقة دماء الخيانة، المنتنة فلا أجد بداً وليسامحني الله إلي توجيه اللفظ الذي يستحقه وأغسل لساني سبع مرات إحداهن بالتراب بعد أن أنطق اسمه العفن، وأركل إليه بقدمي ما يستحق من عبارات.

وصلت الحطة والدناءة بالخائن سليل الخيانة الذي تجري في عروقه أحط الدماء وأنتنها بأن يعلق علي المؤتمر الاقتصادي الذي كان فرحاً حقيقياً عاشته مصر من أقصاها إلي أقصاها واشترك العالم كله من إخوة وأصدقاء وأعداء في العرس الجميل الذي عاشته مصر، فماذا كان

تعليق الخنزير الملعون علي عرس مصر وفرحتها؟
يصف الخائن سليل الخيانة هذا العرس الجميل كفرحة رجل يدفع أخته وابنته إلي الدعارة ويجني من وراء التجارة المحرمة ثروة طائلة، تصل الحطة بالخائن سليل الخيانة إلي النزول لهذا الدرك في وصف مصر لخيانة الله في أرضه، شلت يمينك وخرس لسانك أيها الخنزير النتن بئس بطنا حملك، وخائن، أفرزك، ولعنت حياً وميتاً أيها الخنزير الأحقر، ونحمد الله أن أرض الكنانة قد تطهرت من رجسك ورجس أبيك، فلا نتصور أن يعود أيكما يوماً إلي مصر حتي لا يموت وطأ بأقدام أهلها.
ولا سلاما بل جفوة واحتقاراً لك ولكل النطفة النتنة التي افرزتك.

نائب رئيس حزب الوفد
 

ا