رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفالية بمسرح الطليعة لتكريم الرواد

إبداع

الاثنين, 30 مايو 2011 10:25


علي‮ ‬خشبة مسرح الطليعة أقيمت أمس الأول احتفالية‮ »‬لقاء الأجيال‮« ‬التي‮ ‬نظمتها الفرقة لتكريم مجموعة من أبرز المخرجين والممثلين الذين ساهموا في‮ ‬تأسيس مسرح الطليعة والنهوض به‮. ‬بدأت الاحتفالية بعرض مسرحي‮ ‬قصير تدور أحداثه حول عصابة كوميدية من الفنانين العاملين بالمسرح‮ ‬يقررون سرقة‮ »‬لوجو‮« ‬مسرح الطليعة لإفساد الحفل الذي‮ ‬يقيمه الطليعة لتكريم مديريه‮!! ‬واستنادا علي‮ ‬هذه الحيلة الدرامية‮ ‬يتم سرد تاريخ مسرح الطليعة ومديري‮ ‬الفرقة منذ بدايتها ومدة تولي‮ ‬كل منهم مسئولية إدارة المسرح‮.‬

لعب بطولة العرض أحمد جلال عبدالقوي،‮ ‬مصطفي‮ ‬أبوسريع،‮ ‬ياسين سمير،‮ ‬رحاب عرفة،‮ ‬كريم دسوقي،‮ ‬إيمان سامح،‮ ‬محمد عبدالوهاب،‮ ‬تسجيل صوتي‮ ‬مصطفي‮ ‬البراء،‮ ‬ديكور عمرو حسن عبدالحليم،‮ ‬مخرج منفذ أشرف حسني‮ ‬وأكرم،‮ ‬إخراج سامح بسيوني‮.‬

الفقرة الثانية في‮ ‬الاحتفالية كانت تكريم الفنانين نجوم ومخرجي‮ ‬ومديري‮

‬مسرح الطليعة قام بتقديم فقرة التكريم الممثل الشاب أحمد جلال عبدالقوي،‮ ‬وبدأت بكلمة ألقاها الفنان ماهر سليم مدير الفرقة،‮ ‬الذي‮ ‬كرم أولا أسماء الراحلين سعد أردش،‮ ‬كرم مطاوع،‮ ‬د‮. ‬أحمد زكي،‮ ‬كما منح شهادات تقدير للفنانين سناء شافع،‮ ‬سمير العصفوري،‮ ‬محمود الحديني،‮ ‬محمود الألفي،‮ ‬محسن حلمي،‮ ‬هشام عطوة،‮ ‬والموسيقار علي‮ ‬سعد،‮ ‬ومهندسي‮ ‬الديكور فوزي‮ ‬السعدني‮ ‬ورمزي‮ ‬بيومي‮ ‬وتسلمها عنه أحمد هاني‮.‬

سليم قدم باسم الفرقة شهادات تقدير لاسم الراحل سيد طليب وتسلمها محمد سيد طليب،‮ ‬والفنان أحمد عبدالحليم وتسلمها عنه الفنان أحمد ماهر،‮ ‬واسم الراحل جمال منصور،‮ ‬تلت التكريمات فقرة‮ »‬ميكروفون الذكريات‮« ‬وبدأها الفنان سناء شافع الذي‮ ‬قال‮: ‬من أسعد

الأشياء بالنسبة لي‮ ‬اني‮ ‬في‮ ‬السابق وفي‮ ‬الحاضر لم أتلون وكنت دوما علي‮ ‬يسار مصر بكل موقع عملت فيه فنانا أو مخرجا أو سياسيا‮.‬

فيما قال الفنان محمود الألفي‮: ‬الذكريات كثيرة لأني‮ ‬قضيت في‮ ‬المسرح أكثر من نصف عمري‮ ‬ولكن الأهم هو المستقبل وعن نفسي‮ ‬آمل ان‮ ‬يحيا المسرح من جديد وتظهر رؤي‮ ‬أخري‮ ‬مختلفة من خلال اتاحة الفرصة للشباب الواعي‮.‬

أما الفنان سمير العصفوري‮ ‬فقال‮: ‬لو لفيت شرايط الذكريات لن تكفيني‮ ‬ليلة ولا حتي‮ ‬عشرين سنة‮! ‬وأضاف‮: ‬انا في‮ ‬هذا المجال منذ السبعينيات ولم اعترف‮ ‬يوما بالعذاب الذي‮ ‬رأيته في‮ ‬هذا المكان وفرحت جدا الآن لأن ماهر سليم سيذوق مرارة المسرح ويعرف مشقته‮.‬

وقدم العصفوري‮ ‬التحية لرأفت الدويري‮ ‬الذي‮ ‬يمثل تيارا معارضا بالنسبة له كما أعلن تقدمه باقتراح متواضع لمسرح الطليعة وهو مشروع لقراءة أكثر من‮ ‬20‮ ‬نصا مسرحيا مصريا وعربيا وعالميا تناقش قضايا سياسية مختلفة‮.‬

وفي‮ ‬نهاية الاحتفالية صعد الضيوف والمكرمون ومعهم الفنان ماهر سليم والمكتب الفني‮ ‬والتقطوا صورة تذكارية معا‮.‬

أهم الاخبار