فيديو المفتي يتعهد بمراجعة قوانين سوزان

أعلام وسير

الاثنين, 18 أبريل 2011 18:05
كتب : محمد كمال الدين


تعهد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية بمراجعة قوانين الطفل والأسرة، التي وضعتها سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق فيما يخص تنظيم الرؤية وولاية الأطفال، مؤكدا أنه سيراعي مراجعة هذه القوانين في إطار ديني وشرعي يراعي حقوق الوالدين والأطفال.

تأكيدات جمعة جاءت خلال حديثه للمتظاهرين أمام دار الإفتاء، حيث تظاهر نحو 300 أب وجد من مجموعة "إنقاذ الأسرة" أمام مشيخة الأزهر الشريف بالدراسة؛ للمطالبة بإلغاء قانون الأسرة والطفل، وعودة القانون القديم الذي بمقتضاه تنتقل الحضانة إلي الأب حين يبلغ

سن الولد 7 سنوات والبنت 9 سنوات طبقاً للشريعة الإسلامية، وإلغاء محكمة الأسرة التي تم إنشاؤها في ظل النظام السابق.

ورفع المتظاهرون لافتات تضمنت "نادى إيه وحزب إيه.. ابنى بعيد عن حضنى ليه" و" لا لقانون سوزان مبارك" و"شيخ الأزهر فينك فينك.. صلة الرحم بينى وبينك" و"مش فئوية دى أبوية وبكرة حتكون مليونية".

وطالبت الجمعية بإلغاء القانون 1 لسنة 2000 الذى رفع سن حضانة

الأطفال إلى 15 سنة، والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية التى تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث، حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله، والمشاركة فى تنشئتهم، ولإيجاد نوع من التوازن فى علاقة الأبوين مع الطفل.

فيما طالبت بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذى جرد الأب من حقه فى الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم ومتابعتهم وتوجيههم تعليمياً.

وأكدت الجمعية، أنها تستند فى مطالبها على الشرائع السماوية والفتاوى الصادرة من دار الإفتاء، والمواثيق الدولية المتمثلة فى ميثاق الطفل العربى وميثاق رفاهية الطفل الأفريقى، والميثاق الصادر من الأمم المتحدة الخاص بالطفل.


شاهد الفيديو

أهم الاخبار