رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة أمريكية: البدانة تعزز خطرالإصابة بالصداع والعمى

أسرة

الخميس, 21 يناير 2021 20:30
دراسة أمريكية: البدانة تعزز خطرالإصابة بالصداع والعمىالبدانة

كتبت - دعاء محمد

أوضحت نتائج دراسة أمريكية حديثة أن البدانة تزيد من عدد حالات الإصابة باضطراب دماغي يمكن أن يسبب الصداع المزمن وفقدان البصر  ،وأجرى الباحثون الدراسة على 1765 حالة من حالات ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة، الذي يحدث عندما يرتفع الضغط في السائل المحيط بالدماغ، ويمكن أن يسبب صداعًا مزمنًا ودرجات متفاوتة من مشاكل الرؤية ،ووجد الفريق بعد انتهاء مدة الدراسة "15 عامًا" روابط قوية لكل من الرجال والنساء بين ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وخطر الإصابة بهذا الاضطراب وفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

أقرأ أيضًا.. أبرز العادات الصباحية التي تسبب زيادة الوزن

وقال الباحثون إن الدراسة الجديدة التي نظرت إلى 35 مليون مريض حددت 1765 حالة من حالات ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة مجهول السبب، وكان 85% من المرضى من النساء.

ومن بين النساء اللواتي حددتهن الدراسة كان هناك 180 حالة كان لدى المريضة فيها مؤشر كتلة جسم مرتفع، مقارنة بـ 13 حالة فقط حيث كان لدى النساء مؤشر كتلة جسم مثالي، وبالنسبة للرجال، كانت هناك 21 حالة

من بين أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع، مقارنة بثماني حالات لمن لديهم مؤشر كتلة جسم مثالي.

ووجد الفريق أيضًا أنه بالنسبة للنساء فقط، يبدو أن العوامل الاجتماعية والاقتصادية تلعب دورًا في تحديد خطر الإصابة، فالنساء في المجموعة التي لديها أقل مزايا اجتماعية واقتصادية كان لديهن خطر الإصابة بالاضطراب أعلى 1.5 مرة مقارنة بالنساء في المجموعة التي تتمتع بأكبر قدر من المزايا، حتى بعد تعديل الباحثين لمؤشر كتلة الجسم.

ويقول الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد العوامل الاجتماعية والاقتصادية مثل النظام الغذائي أو التلوث أو التدخين أو الإجهاد التي قد تلعب دورًا في زيادة خطر إصابة المرأة بهذا الاضطراب.

أهم الاخبار