رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجتمعات العمرانية تعيد استخدام "المياه الرمادية"

أخبار

الجمعة, 13 مارس 2015 13:56
المجتمعات العمرانية تعيد استخدام المياه الرمادية
القاهرة – بوابة الوفد - سامي الطراوي:

وقعت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بروتوكول تعاون مع مؤسسة مصر الخير ومركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الأبحاث العلمية، بهدف إعادة استخدام المياه الرمادية بمدينتى السادات و15 مايو.

جاء التوقيع بحضور المهندس كمال فهمى، نائب رئيس الهيئة لقطاع تنمية وتطوير المدن، والدكتورة عبير شقوير، استشارى مؤسسة مصر الخير، والدكتور وائل عبد المعز، أستاذ البيئة والطاقة بكلية الهندسة جامعة المنيا ومدير مركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الأبحاث العلمية.

وقال المهندس كمال فهمي إن التوقيع تم برعاية الوحدة المركزية للمدن المستدامة والطاقة المتجددة بهيئة المجتمعات العمرانية، لتنفيذ نموذجين لإعادة استخدام المياه الرمادية بمدينتى السادات و15 مايو، بتمويل من مؤسسة مصر الخير تمهيدًا لتعميم التجربة فى المدن الجديدة، مشيرًا إلى أن معالجة هذه المياه ستسهم بنسبة كبيرة فى توفير

المياه والحفاظ على بيئة مستدامة، وذلك إيمانا بالدور التنموى الذى تقدمه هيئة المجتمعات العمرانية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى.

وأضاف فهمي: " تأخذ المياه الرمادية اسمها من اللون الرمادى الذى تؤول إليه بعد الركود، وتتميز هذه المياه بأنها تحتوى على كميات ضئيلة جدا من المواد العضوية يسهل معالجتها وإعادة استخدامها فى رى الحدائق، وصناديق الطرد، أما المياه الخارجة من المراحيض فهى مياه سوداء لا يمكن إعادة استخدامها إلا بعد معالجتها معالجة ثلاثية مركبة".

وأكد أن هذا التعاون جاء عقب ورشة العمل التي عقدت فى يناير الماضي، التى اختصت بإدارة وترشيد المياه، التي انتهت إلى ضرورة وجود

نظام إعادة تدوير المياه الرمادية، خاصة بمبانى الخدمات ودور العبادة بالمدن الجديدة، فى إطار خطط التنمية التى تنفذها الهيئة بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

وأوضح فهمي أنه سيتم تطبيق النظام بإحدى مدارس التعليم الأساسي تحت الإنشاء بمدينة السادات والمبنى الإداري لجهاز المدينة.

وأشار إلى أنه تنفيذ نموذج أولي للاستخدام المستدام للمياه الرمادية فى صناديق الطرد والزراعة ورى الحدائق بجامع صلاح الدين بمحافظة المنيا، وجاءت بعض النتائج والدراسات إلى أن نسب استهلاك المياه الرمادية فى المساجد تمثل 90% من استهلاك المياه فى المسجد، ويمكن إعادة استخدام هذه المياه مرة أخرى بكفاءة 80 إلى 90% تقريبا، وهو ما يعنى إعادة تدوير من 70 إلى 75% من إجمالى استهلاك الماء فى المساجد، وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض استهلاك المياه وتقليل كمية المياه السوداء التى يتم ضخها إلى محطات معالجة المياه، وبالتالى فإن معالجة هذه المياه ستسهم فى توفير نسبة أكبر من المياه وبالتالي الحفاظ على بيئة مستدامة.

أهم الاخبار