مواطنون: "الإرهاب مش هيمنع ولادنا يروحوا مدارسهم"

أخبار

السبت, 07 فبراير 2015 17:21
مواطنون: الإرهاب مش هيمنع ولادنا يروحوا مدارسهمصورة ارشيفية
"بوابة الوفد" القاهرة- محمود سليم:

مع تزايد الهجمات الإرهابية على المنشآت العسكرية والحيوية، وتصاعد وتيرة القلق داخل الشارع المصرى من استهداف العمليات الإرهابية للمدراس والجامعات.

بوابة الوفد رصدت آراء عدد من المواطنين حول تأثير تلك العمليات الإرهابية على سير الدراسة، حيث عبر "راغب محمود أحمد" 40 عاما عامل عن سعادته ببدء الفصل الدراسى الثاني، مؤكدا أن إعلان الحكومة بدء النصف الثاني من العام الدراسي في مثل تلك الظروف التي يمر بها الوطن وحربه على الإرهاب قرار شجاع،

مضيفا "لن ترهبنا العمليات الإرهابية الخسيسة، وأبناؤنا يذهبون للمدارس" .
وتابع راغب: المصريون مستعدون لفداء الوطن بالدم والروح، وأبناؤنا فداء مصر، داعيا القوات المسلحة والشرطة بالمضي قدما في حربهما على الإرهاب لاجتثاثه من مصر.
واتفق معه في الرأي"كامل محمد أحمد" البالغ من العمر"60"عاما قائلا "لدى أحفاد في مراحل تعليمية مختلفة، وأقلق عليهم من العمليات الإرهابية الدنيئة، متابعا وطني مصر أغلى
عندي من كل شيء.
وطالب كامل وزارة الداخلية بتأمين المدارس الواقفة بنطاق تجمعات جماعة الإخوان، كمنطقتي المطرية وعين شمس،تحسبا لاستهداف المدارس بتلك المناطق.
وفي السياق ذاته قال "عصام أحمد" 40 عاما موظف منذ أن بدأت الدولة بمحاربة الإرهاب، لم تنتابني موجة خوف لثقتي الشديدة بقوات الشرطة والجيش في القضاء عليه وتحقيق الأمن فشتى بقاع ارض الوطن.
ومن جانبها وصفت هدى عبد الرحمن الجماعات الإرهابية "بالمتمسحين" في الدين والإسلام بريء منهم، داعية أولياء أمور الطلاب لدفع أبنائها للتوجه لمدارسهم لكي لا يفوتهم الفصل الدراسي.
وأكدت عبد الرحمن  أن الجماعات الإرهابية تهدف لنشر الفوضى بمصر وتعطيل التعليم والمواصلات.

 

أهم الاخبار