رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توسيع نطاق برامج رصد العدوى نتيجة زيارة المستشفيات

أخبار

الاثنين, 24 نوفمبر 2014 12:05
توسيع نطاق برامج رصد العدوى نتيجة زيارة المستشفياتمديرة يوسيد الدكتورة ماري أوت
كتبت - سحر ضياء الدين:

 انضمت اليوم وحدة الأبحاث الطبية البحرية التابعة للبحرية الأمريكية -  نامرو ٣  والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (يوسيد ) لوزارة الصحة والسكان المصرية والمجلس الأعلى للجامعات بهدف توسيع نطاق البرامج الرامية إلى رصد العدوي المقاومة للمضادات الحيوية بالمستشفيات المصرية على الصعيد الوطني.

وقالت مديرة يوسيد  الدكتورة ماري أوت، إن الأمريكيين والمصريين لديهم تاريخ من العمل معا لتعزيزصحة ورفاهية الشعب المصري."

وأضافت أن  العمل المصرى الأمريكى معا  من أجل رصد مستوى العدوى المقاومة المضادات الحيوية في المستشفيات وبناء قدرات مقدمي الرعاية الصحية سيساعد على تحسين الرعاية الصحية للمصريين."
وقالت إن الالتهابات البكتيرية التي يتم التسبب بها في  المستشفيات، وما يتبعها  من مقاومة للمضادات الحيوية تؤدي إلى مضاعفات المرض، والبقاء في المستشفى لفترات طويلة، وزيادة تكاليف خدمات الرعاية الصحية. ومن أجل مكافحة انتشار الالتهابات التي يتم

التسبب بها في المستشفى، قامت حكومة الولايات المتحدة والحكومة المصرية بتنفيذ مشروع تجريبي هدفه مراقبة العدوى المقاومة للمضادات الحيوية في ٤٢ مستشفى حكوميا وجامعيا ومستشفيات القطاع الخاص وقامت أيضاً  بوضع  مبادئ توجيهية لمكافحة العدوى. 

وأضافت أن المرحلة الثانية من هذه المشاريع هدفها توسيع نطاق البرنامج لجميع وحدات العناية المركزة في مصر وتزويد المستشفيات بإمكانية الحصول على  التقارير الالكترونية لبيانات العدوى في المستشفيات لتحقيق الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية  وبناء قدرات مقدمي الرعاية الصحية على تقديم التقارير.  ومن المتوقع  أن  تؤدى هذه البرامج إلى تحسين مستوى الخدمات الصحية في مصر.
يذكر أنه منذ إنشاء نامرو ٣  بناءً على دعوة من الحكومة المصرية في العام 1946,

قامت الوحدة بمشاركة وزارة الصحة والسكان في  بحوث الأمراض المعدية كمختبر حديث للأبحاث الطبية. وتقوم بالتنسيق مع شركاء دوليين ومنظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بتقديم التميز العلمي في مجال البحوث والتدريب والمراقبة.
قال الظابط القائد في الوحدة  الكابتن جون جلستد "أن بعثة نامرو 3 للتفوق العلمي والتي تتضمن التعاون مع زارة الصحة والسكان، تساهم بصورة مباشرة في خفض معدلات المرض بين المصريين، وفي الوقت نفسه تبني القدرة على تصدي تحديات الصحة العامة مثل العدوى المكتسبة من المستشفيات."
وعلى مدار السنوات ال ٣٠ الماضية، قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع الشعب المصري برفع مستوى العيادات والمستشفيات؛ وتدريب الآلاف من العاملين في مجال الصحة؛ إجراء أبحاث رائدة؛ وتوعية السكان عن الصحة وتنظيم الأسرة؛ وتحديث سياسة تمويل القطاع الصحي؛ إستخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة ونظم حديثة لإدارة المستشفيات.

وقد أدت مساهمات الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في  خفض معدلات وفيات الرضع بنسبة ٨٠٪  وايضاً إعلان مصر بلدا خاليا من شلل الأطفال.

أهم الاخبار