رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تنتهى من اختيار ممثليها في لجنة سد النهضة

أخبار

الأحد, 31 أغسطس 2014 14:00
مصر تنتهى من اختيار ممثليها في لجنة سد النهضةالدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والري
متابعات

كشف الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والري عن أن مصر انتهت من اختيار خبرائها الممثلين فى اللجنة الوطنية المشتركة التي تضم 4 خبراء من كل من مصر والسودان وإثيوبيا، والتي تم الاتفاق على إنشائها في البيان الختامي الذي وقع عليه وزراء المياه في الدول الثلاث خلال اجتماعاتهم في الخرطوم مؤخرا.

وتتولى هذه اللجنة الوطنية متابعة وتنفيذ بنود خارطة الطريق الخاصة بسد النهضة الإثيوبي التي تضمنها البيان وتسمية المكتب الاستشاري العالمي المنوط به استكمال وتنفيذ الدراسات الخاصة بالسد الإثيوبى التي أوصت بها لجنة الخبراء الدوليين.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مغازي اليوم عقب التوقيع على بروتوكول تعاون بين وزارتي الري والثقافة لتنظيم حملة قومية لتوعية الأطفال بعنوان "ترشيد المياه و الحد من التلوث".
وأضاف أن مصر أرسلت التشكيل الجديد للخبراء المصريين الي الشقيقتين السودان وإثيوبيا، مشيرا إلى أن التشكيل الجديد يضم ثلاثة خبراء جدد، فضلا عن خبير رابع من أعضاء اللجنة السابقة متخصصون في مجالات "بناء السدود وهيدرولوجيا مياه الأنهار والدراسات البيئة الاقتصادية والنموذجية الرياضية".
وقال الوزير إنه من المقرر أن تبدأ اللجنة الوطنية المصرية الإثيوبية السودانية أعمالها الأسبوع القادم لتنفيذ بنود الاتفاقية التي وقعت عليها وزارء المياه في الدول الثلاث خلال الجولة الرابعة بالخرطوم والتي من اهمها اختيار المكتب الاستشاري الدولي خلال أسبوعين علي الأكثر ليبدأ أعماله علي الفور وفي مدة أقصاها ٦ أشهر.
وأوضح أنه تم اختيار عدد من اسماء المكاتب

الاستشارية العالمية يجري حاليا التحري بشأن نزاهتها و مكانتها الدولية عالميا و تتمتع بخبرة و سمعة خاصة و انه هذا الاستشاري هو من سيحدد مواصفات سد النهضة بعد مراعاة عدم الإضرار بدولتي المصب .
وفي الوقت نفسه أعلن وزير الري ن مصر أرسلت اقتراحا للجانب الأثيوبي بأن تتم الزيارة المرتقبة لوفد وزارة الري المصرية لموقع سد النهضة نهاية الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل تلبية للدعوة التي وجهها وزير المياه الإثيوبي المايو تيجنو علي هامش اجتماعات الخرطوم.
ونوه مغازي بأهمية هذه الزيارة في إعادة بناء الثقة بين البلدين وإثبات حسن النوايا واطلاع الرأي العام المصري علي حقائق ما يجري من تطورات ميدانية حول بناء سد النهضة الإثيوبي وتفنيد الشائعات المغرضة، مشيرا إلى أن مصر لا تألوا جهدا في سبيل الإسراع بتنفيذ خارطة الطريق الجديدة لإزالة أي آثار أو مخاطر محتملة لسد النهضة الإثيوبي على حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل .

 

أهم الاخبار