رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القعيد: الإخوان وافقوا على التوريث

أخبار

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 16:26
القعيد: الإخوان وافقوا على التوريث
كتب – فادى الصاوى:

رفض الروائى يوسف القعيد، وصف ثورة 25 يناير بالمؤامرة، مؤكداً أنها فعل ثورى ناتج عن الغضب وممارسات خاطئة كانت موجودة من نظام مبارك، ولكن تمت سرقتها من قبل جماعة الإخوان.

وأكد "القعيد" فى لقاء له على التليفزيون المصرى، ببرنامج " الناس" عصر اليوم الأربعاء، أن الإخوان كانوا جزءا من نظام الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، والتيار

الوحيد فى تاريخ مصر الذى وافق على التوريث مقابل السماح لهم بإنشاء حزب سياسى، لافتا إلى وجود اتصالات يومية قبل انتخابات 2005  بين قيادات من الجماعة والسلطة مقابل أن يعترف بهم كحزب وأن تلغى كلمة المحظورة.
وأوضح أن السلفيين والإخوان كانوا يرددون أيام 25 و
26 و 27 يناير أن الخروج على الحاكم معصية، ولم يشاركوا فى الثورة إلا بعد أن تلقوا الإذن من الأمريكان.

وأشار إلى أن نظرية المؤامرة موجودة لكن هذا يحرم الشعب المصرى من ثورتين عظيمتين، موضحا أننا قدمنا فى 25 يناير أكثر من شهداء العبور، مؤكداً أن شباب الثورة الحقيقيين أخطأوا عندما تركوا الميادين بعد تخلى مبارك عن منصبه للمجلس العسكرى وكان عليهم أن يظلوا فى الميدان حتى "يعرفوا رأسهم من رجليهم" حسب قوله.

 

أهم الاخبار