رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إبراز تضحيات رجال الشرطة فى المناهج الدراسية

أخبار

الأحد, 23 مارس 2014 10:30
إبراز تضحيات رجال الشرطة فى المناهج الدراسيةالدكتور محمود أبوالنصر وزير التربية والتعليم
كتب - زكى السعدنى:

التقى الدكتور محمود أبوالنصر وزير التربية والتعليم، اللواء أحمد جاد منصور مساعد وزير الداخلية، رئيس أكاديمية الشرطة، بحضور عدد من قيادات الشرطة،

وأكد أبوالنصر حرص الوزارة فى هذه الفترة - وهى بصدد تطوير المناهج الدراسية تطويراً شاملاً ــ على إبراز كل الأدوار المهمة فى  المجتمع، لافتاً إلى الدور المهم الذى تقوم به هيئة الشرطة بكل فئاتها فى تحقيق الاستقرار والأمن على مر العصور.
ولفت إلى وجود قرار وزارى يقضى بأن يتم إطلاق أسماء شهداء الشرطة والقوات المسلحة على جميع المدارس الجديدة التى يتم إنشاؤها، تخليداً لذكراهم واعترافاً بفضلهم.
وأشار إلى قرار إعفاء أبناء الشهداء من رجال الشرطة والقوات المسلحة من المصروفات المدرسية من مرحلة رياض الأطفال إلى الثانوية العامة، وذلك بجميع أنواع المدارس، وطالب الوزير الحاضرين من قيادات ورجال الشرطة بعرض مقترحاتهم حول كتاب القيم والأخلاق الذى  أعدته الوزارة لأخذها فى الاعتبار، كما طالبهم بالإدلاء

بآرائهم فى مشروع الفرصة الثانية الخاص بالمتسربين من التعليم، الذى تتبناه الوزارة لمكافحة ظاهرة التسرب من التعليم، وذلك اعتماداً على ما توصلوا إليه من خلال أبحاثهم ودراساتهم فى هذا الموضوع.
وأكد رئيس أكاديمية الشرطة على تقديره واحترامه لشخص الدكتور الوزير، كاشفاً عن متابعته اللصيقة لكل ما يتم إنجازه فى وزارة التربية والتعليم، الذى يعكس وجود رؤية متكاملة للإصلاح والتطوير، وأضاف: "طالما وُجدت الرؤية فلن يكون هناك سبيل إلا لتحقيق الأهداف". وأشار إلى أننا نتفق على أن مصر تمر بمرحلة فارقة وخطيرة تستلزم تضافر جهود كل مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدنى، وإيجاد الآليات التنفيذية التى يتم من خلالها ترجمة هذا التعاون إلى إجراءات ملموسة.
وأكد أن وزارة التربية والتعليم قيمة وقامة لا يمكن أن تنحنى  تحت
أى ظرف، مشيراً إلى أنها أساس التنمية البشرية لأنها مسئولة عن صناعة العقول، وأضاف: التربية والتعليم هى أهم وزارة فى مصر، تليها وزارة التعليم العالى، وذلك من منطلق أن صناعة وتأسيس العقل البشرى تبدأ من سن الطفولة، أى فى سنوات الدراسة الأولى.
تم خلال اللقاء الاتفاق على تعريف الطلاب فى سنوات الدراسة المدرسية بالدور العظيم والرسالة السامية التى  تقوم بها الشرطة، عن طريق تضمين هذا الدور فى  المناهج الدراسية بصور متفاوتة، وتمت الإشارة إلى أن دور الشرطة غير واضح بالنسبة للكثيرين، فضلاً عن تعمد التشويه الممنهج لهذا الدور من البعض.
كما تم الاتفاق على تنظيم زيارات متبادلة من قيادات الشرطة إلى المدارس، ومن الطلاب والمعلمين إلى المؤسسات الشرطية.
وأوضح رئيس الأكاديمية أن تضمين رسالة الشرطة فى  المناهج يمكن أن يتم فى صورة موضوعات تعبير، قراءة، قصة أو قواعد، مشيراً إلى أن الأكاديمية ستقوم بإعداد المادة العلمية، على أن تكون وزارة التربية والتعليم مسئولة عن الصياغة المناسبة لهذه المادة، التى تتناسب مع المرحلة العمرية للطالب، بحيث يتم ترسيخ الاتجاهات الإيجابية عن الدور الوطنى والاجتماعى للشرطة على مر التاريخ لدى هذه الفئات العمرية.

أهم الاخبار