رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إجراءات احترازية بالمدارس للحد من انتشار الإنفلونز

أخبار

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 13:40
إجراءات احترازية بالمدارس للحد من انتشار الإنفلونز
كتب _ زكى السعدنى:

قررت وزارة التربية والتعليم بصفة نهائية استئناف الفصل الدراسى الثانى بالمدارس يوم 22 فبراير الحالى، وعدم صحة ما يتردد عن تأجيل الدراسة إلى أول مارس .

أرسلت وزارة التربية والتعليم اليوم كتابًا دوريًا إلى المديريات التعليمية بشأن الإجراءات الاحترازية المطلوب تنفيذها فى المدارس والمنشآت التعليمية، للحد من انتشار الأمراض الوبائية بين التلاميذ، تضمنت الإجراءات ضرورة تحديد فريق العمل داخل المدرسة يشمل مدير المدرسة، المنسق، الزائرة الصحية، الممرضة والطبيب، وفريق العمل خارج المدرسة ويشمل الإدارة التعليمية والإدارة الصحية والتأمين الصحى.
وعمل فحص ظاهرى للتلاميذ والمدرسين يوميًا وإعطاء إجازات إجبارية للحالات

المشتبه فى إصابتها بمرض الإنفلونزا.
وضرورة رفع الوعى لجميع العاملين بالمدارس، وكذلك التلاميذ عن الأمراض الوبائية المستجدة.
كما تضمنت الإجراءات توعية المدرسين والإداريين بضرورة الإبلاغ الفورى عن أى حالة تعانى من أعراض ارتفاع درجة الحرارة أو ما شابه من أعراض نزلات البرد، وملاحظة نسبة الغياب بين تلاميذ المدارس والعاملين ومعرفة أسباب الغياب والتركيز على النظافة العامة داخل المدرسة بشكل عام وداخل كل فصل، والتهوية الجيدة داخل الفصول، ومكافحة العدوى داخل المدارس ( يجب توفير
الماء والصابون، وحث التلاميذ على غسل الأيدى باستمرار، وتنظيف وتطهير الأسطح باستخدام المنظفات والمطهرات بصفة يومية )، وأكدت التعليمات على تخصيص مكان بكل مدرسة لعزل الحالات المشتبه بها لحين إحالتها للمستشفى أو المنزل، وغلق بعض الفصول يعتمد على قرار من مديرى الصحة والتعليم على مستوى المحافظة، طبقًا للوضع الوبائى للمرض بالمدرسة، وأكدت الوزارة أن غلق المدارس ليس قرارًا فرديًا من مسئول فى الإدارة الصحية أو التعليمية أو المديرية، ولكن يتم اتخاذه بناءً على مؤشرات صحية تتخذ على المستوى المركزى فى وزارتى الصحة والتربية والتعليم، وضرورة الإبلاغ من المدارس بصفة فورية عن اكتشاف أى حالات يشتبه بها، وكذلك إبلاغ الإدارتين الصحية والتعليمية بنسب الغياب بالمدارس، وكذلك مديريات التربية والتعليم والصحة على مستوى المحافظة.

أهم الاخبار