رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرا الإسكان والأوقاف من بنى سويف..

مبادرة لتنمية الصعيد بـ 2 مليار جنيه

أخبار

السبت, 21 ديسمبر 2013 12:25
مبادرة لتنمية الصعيد بـ 2 مليار جنيهالمهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان
بني سويف ـ محسن عبدالكريم:

أكد المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان، خلال زيارته لمحافظة بنى سويف، لتوقيع بروتوكول المرحلة الثانية من الإسكان الاجتماعى  لتنفيذ 3 آلاف وحدة سكنية،

التابع لجهاز المجتمعات العمرانية لمدينة بنى سويف الجديدة، واستكمال بعض المشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، التى قاربت على الانتهاء بنسبة 80 %.. مؤكدا أن العام الماضي كانت المشروعات مجمدة لعدم توفير الدعم المادى؛ أما هذا العام هناك خطة عاجلة إضافية من قبل مجلس الوزارء برصد ميزانية إضافية جديدة وتوفير الدعم المادى بشكل أكبر لتنفيذ جميع المشروعات المتوقفة فى الإسكان ومياه الشرب والصرف الصحى.
وأضاف محلب أن مجلس الوزراء أعطى للمحافظين سلطة الإسناد المباشر لقطاع الأعمال، والقطاع الخاص لسرعة اتخاذ الإجراءات  لتنفيذ المشروعات التى يتم طرحها بالمحافظة.
وأكد الوزير أن هناك مشاكل كثيرة ببنى سويف فى مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالقرى؛ موضحا أن نسبة التنفيذ فيها 20 % فقط  وسوف تحظى بالأولوية والتركيز

حاليا على المشروعات التى وصلت إلى نسبة 80 % من عملية التنفيذ فلا يوجد هناك أية عوائق مالية أو فنية، فهناك منظومة ورؤية للوطن، وأى مسئول لم يفهم فلسفة البلد فعليه الرحيل، لأن الشعب هو قائد هذه المرحلة، والرقيب على آداء الحكومة.
وقال محلب، إن الفساد الأكبر هو عدم اتخاذ القرار واللعب بقوت الشعب، وانتقد وزير الإسكان كلام المهندس أشرف محمد السيد رئيس الجهاز التنفيذى لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، الذى قال إن هناك 29 قرية من 37 قرية بالمحافظة تم الانتهاء من دخول الصرف الصحى بها، وتبين أن 6 قرى فقط قاربت على إنهاء المشروع بها؛ مما دعا الوزير بالرد عليه أن هناك 31 قرية فى أعداد
الموتى.
جاءت تصريحات وزير الإسكان أثناء المؤتمر الصحفى الذي أقيم بديوان عام المحافظة بحضور  الدكتور محمد مختار مبروك، وزير الأوقاف، والمستشار مجدى البتيتى محافظ بنى سويف، والمهندس محمد محسن صلاح الدين رئيس مجلس شركة المقاولون العرب.

وأضاف الدكتور محمد مختار مبروك وزير الأوقاف، أن الحكومة المصرية في الوقت الحالي تعمل على تنمية الصعيد فهناك مبادرة من قبل رجال الأعمال لتنمية الصعيد بميزانية مبدئية تصل إلى 2 مليار جنيه إضافة إلى قيام هيئة الأوقاف بضخ حوالى مليار جنيه لتنمية الصعيد أيضا، وإن لم تكن لبنى سويف منها النصيب الأكبر؛ حيث تم ضخ ما يصل إلى 700 مليون جنيه  في أسوان لمشروعات الإسكان والزراعة كزراعة الغابات الشجرية والنباتات التي تنتج الوقود الحيوي مثل نباتي "الجوجوبا والجاتروفا"؛ حيث تم زراعة 10 آلاف فدان منها في أسوان.
وذلك باستغلال شركة مياه الصرف الصحي وقد عرضت إحدى الشركات الهولندية إقامة مصنع لاستغلال هذه النباتات على أن تحتكر الإنتاج وهو ما رفضناه في هيئة الأوقاف على أن تقوم الهيئة بإنشاء المصنع وهو ما يوفر فرص عمل لأن ثماره تجمع يدويا وبالتالي يتم الاستفادة من هذه الصناعة في اتجاهين.
 

أهم الاخبار