رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دفاع "الطيارين": المتهمون كانوا يدافعون عن الوطن

أخبار

الاثنين, 16 ديسمبر 2013 13:12
دفاع الطيارين: المتهمون كانوا يدافعون عن الوطن
كتبت – سامية فاروق:

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، لمرافعة الدفاع فى قضية محاكمة الفريق أحمد شفيق، المرشح الخاسر فى انتخابات الرئاسة، و10 آخرين من أعضاء مجلس إدارة الجمعية التعاونية لإسكان الطيارين وأقاربهم من الدرجة الثانية، لإتهامهم بالاستيلاء على أرض الطيارين، بما تجاوزت قيمته 30 مليون جنيه.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد عامر جادو، وعضوية المستشارين على النمر، ومحمد خير الله، وأمانة سر محمد جبر، ومحمد عوض.
وفى بداية الجلسة أثبتت المحكمة حضور المتهمين ودفاعهم ، الذين طالبوا ببراءة المتهمين مما نسب إليهم، مستندين على إنعدام القوة التدليلية لجميع تقارير الخبراء التى قام عليها الاتهام، ودفعوا ببطلان التحريات ومخالفة ما ورد فيها من قانون، وكيدية التلفيق الوارد فى أمر الإحالة وببطلان التحقيقات التى أجراها المستشار أسامة الصعيدى، قاضى التحقيق المنتدب من وزير العدل، وكل ما يترتب من إجراءات وأدلة لانعدام الولاية وصلاحية من أجراها، وسلطة التحقيق

دون سند من القانون.
وأكد دفاع المتهم الثانى رضا صقر أنه دافع عن مصر لكونه طيارًا وعرض نفسه للموت أكثر من مرة من أجل الدولة وشبابها، وها هو الآن فى قفص الاتهام يحاسب على فساد بجمعية الطيارين، متسائلًا: "المتهمون كانوا يدافعون عن الوطن فكيف تصفونهم بالخيانة؟" مشيرًا إلى أن المشروع كان مشتركًا بين هيئة المجتمعات العمرانية، والإسكان", وطلب "صقر" التحدث إلى هيئة المحكمة ، فسمح له القاضى بالخروج من قفص الاتهام. وتوجه القاضى بسؤال للمتهم، هل اشتريت الفيلا 40 ؟, فرد "صقر" قائلًا: "أنا اشتريتها فى سنة 96، وتم تحديد 55 فيلا لأعضاء الطيارين بالاتفاق مع البنك، وأثبت أن كل هذا مثبت فى العقد الثلاثى، وأنه تم اختيار الفيلات بإخطار البنك، وأن
الفيلا محجوزة للجمعية وللأعضاء الراغبين فى الشراء ، ولم يسمع لى أقوال فى النيابة"  . مشيرًا إلى أن الفيلات تم استبدالها لأعضاء وليس للجمعية، وأن التخصيص كان بموجب قرار وزارة الإسكان ومبرم ذلك فى العقد أثناء تولى الدكتور محمد إبراهيم سليمان.
وضم قرار الإحالة كلا من الدكتور أحمد شفيق الرئيس السابق للجمعية التعاونية لإسكان الضباط الطيارين وأعضاء مجلس إدارة الجمعية اللواءات محمد رضا عبد الحميد صقر، وعلاء الدين خليل رحمى ومحمد رءوف أمين حلمى ومحمود جمال الدين عفيفى، محمد كمال فخر الإسلام الصاوى، وسيد كامل عبد الوهاب، وطارق محمود إبراهيم السلوسى، ونبيل سراج الدين السيد (مستشار بوزارة الطيران) وشريف سيد كامل عبد الوهاب (نجل اللواء سيد عبد الوهاب، وأحمد سيد أحمد رئيس جهاز القرى السياحية. كما تضمن أمر الإحالة كريمات الفريق أحمد شفيق، وكريمات اللواء طيار خالد الدالى عضو مجلس إدارة جمعية الطيارين " متوفى " . ونسب أمر الإحالة للمتهمين، أنهم جميعا استولوا على المال العام بما قيمته 30 مليون جنيه، فضلا عن قيام أحمد شفيق ومحمد رضا صقر بارتكاب جريمة غسيل الأموال بما قيمته 5 ملايين جنيه.
 

أهم الاخبار