رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رسالة من منصور لنظيره الأوغندي لتعاون دول حوض النيل

أخبار

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 13:40
رسالة من منصور لنظيره الأوغندي لتعاون دول حوض النيلالرئيس عدلي منصور
متابعات:

صرح وزير الخارجية نبيل فهمى بأنه نقل رسالة صداقة وتقدير من الرئيس عدلى منصور إلى الرئيس الاوغندى يورى موسيفينى لمواقف اوغندا تجاه مصر فى قضايا مختلفة ليس فقط فيما يتعلق بالتطورات الاخيرة وانما ايضا فيما يخص التعاون بين دول حوض النيل وموضوع مياه النيل بالتحديد .

وقال نبيل فهمى فى تصريحات صحفية فى ختام زيارته لأوغندا اليوم الاثنين إن الرسالة تضمنت أيضاً نظرة مستقبلية لتطلعات مصر واهتمامها بالتعاون مع الأخوة والأصدقاء فى أفريقيا باعتبار أن مصر هويتها عربية وجذورها إفريقية.
وأشار فهمى إلى أنه أوضح أن انعكاس ذلك جاء فى تشكيل الوفد الذى شمل كلا من وزيرى الإسكان والزراعة وكلاهما عقد لقاءات مع نظرائهما الأوغنديين
وأضاف أن الرئيس موسيفينى أكد على وزن مصر الفريقى، وأهمية مشاركة مصر فى القضايا الإفريقية والفائدة التى

تعود على الاتحاد الافريقى من التواجد المصرى المكثف".
وأوضح فهمى أن موسيفينى ثمن كذلك رسالة الرئيس منصور، حيث أشار إلى أن مصلحة دول حوض النيل فى التعاون ومراعاة مصالح واحتياجات الأطراف الأخرى وأنه يجب العمل سويا باعتبارنا مشاركين فى نهر حيوى للجميع فى تنمية المنطقة من مصباتها إلى منابعها.. كما أكد موسيفينى أنه سيعمل مع مصر لبناء علاقات ثنائية ولبناء مستقبل افضل لأفريقيا بشكل كامل .
ومن ناحية اخرى قال فهمى، إن اللقاء الذى عقده اليوم مع نظيره وزير خارجية اوغندا سام كويستاكان لقاء تفصيليا حول قضايا إفريقية تتعلق بالاتحاد الافريقى وترشيحات أفريقيا للمناصب الدولية والبحيرات العظمى والعلاقات بين أوغندا وجيرانها المباشرين خاصة ما
يدور فى الكونغو والسودان والجهود الأوغندية مع البلدين.
وأضاف أن اللقاء تناول أيضاً وسائل وآليات تنمية العلاقات الثنائية بين مصر وأوغندا والتعاون الثقافي والتعليمي وما توفره مصر من منح تعليمية وكان هناك توافق أن الجهود الحكومية من الجانبين مفيدة، لكن يجب أن تستكمل وتدعم بمشاركة من القطاع الخاص فى الجانبين.
وأشار إلى أنه كان هناك تقدير أوغندى للمشروعات المصرية القائمة حاليا فى أوغندا ومن بينها مشروع جديد للطاقة شمسية والمساهمة المصرية فى شركة القطار الأوغندية وغيرها إضافة لما توفره مصر من خلال وزارة الخارجية من خدمات طبية بدعم من الصندوق المصرى للتعاون مع إفريقيا.
وأوضح فهمى أن الوزير الأوغندى شرح الوضع فى الكونغو والجهود لحل المشاكل القائمة هناك وكذلك الوضع فى البحيرات العظمى كما أبدى اهتماما بالترشيحات المصرية فى المحافل الدولية المختلفة والنظرة الاوغندية للقضايا الدولية فى، ظل رئاسة وزير خارجية أوغندا للجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها القادمة اعتبارا من اغسطس القادم، مضيفا أنه تم تناول قضايا المناخ والتنمية وإصلاح الامم المتحدة بأجهزتها المختلفة.

 

أهم الاخبار