رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحالف المعزول يهاجم الجيش والشرطة

أخبار

الجمعة, 04 أكتوبر 2013 20:07
تحالف المعزول يهاجم الجيش والشرطةمظاهرات اليوم
كتب- محمود فايد:

قال التحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول, إن "الشعب المصري لقن النظام الحالى درسا قاسيا" اليوم بمشاركته الواسعة في الفعاليات الرافضة لـ"الانقلاب" الذي شهدته مصر.

وأكد التحالف فى بيان  له مساء اليوم الجمعة: "الحشود الرافضة لما  أسمه الانقلاب التي خرجت بمختلف ميادين مصر غيرت  حسابات النظام الذين توهموا أن مخططاتهم لبث الخوف في نفوس المصريين قد حققت أهدافها من خلال عمليات القتل المستمرة وحملات الاعتقالات الواسعة لشرفاء مصر وخيرة شبابها ورجالها، والتضييق عليهم في أماكن عملهم  ومصادر أرزاقهم إلي جانب الممارسات الإعلامية القذرة التي تعمل ليل نهار لتشويه صورة ثوار مصر الأحرار.
وأضاف التحالف: "إن أحرار الشعب المصري الذين صنعوا ثورة 25 يناير المجيدة واستبسلوا أمام جبروت قوات الأمن أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة لم يعد للخوف مكانا في نفوسهم ولن ترهبهم الآليات العسكرية الثقيلة والخفيفة من مجنزرات ودبابات ومصفحات ومدافع ورشاشات تصوبها قوات الانقلاب نحو صدورهم لمنعهم من التعبير السلمي عن رفضهم للانقلاب العسكري وتأييدهم للشرعية".

وتابع التحالف: "لقد سقطت اليوم ورقة التوت الأخيرة للنظام  بعد منع ثوار مصر الأحرار من الوصول إلي ميدان التحرير وميدان رابعة العدوية باستخدام قوات عسكرية ودبابات ومجنزرات ومصفحات أكثر بكثير من المتواجدة في سيناء لحماية حدود مصر الشرقية من خطر العدو الصهيوني، وسيسجل التاريخ ويشهد العالم أجمع أن قوات الانقلاب قسمت الشعب المصري إلي شعبين شعب نزل إلي ميدان التحرير في حماية الجيش والشرطة وشعب يطلق عليه الرصاص الحي وتصوب ضده المدافع والدبابات لمجرد اقترابه من ميدان التحرير.

فى السياق ذاته قال التحالف: "لقد نجح المتظاهرون السلميون الذين خرجوا اليوم في مسيرات حاشدة انطلقت من مساجد القاهرة والمحافظات في تطويق ومحاصرة ميليشيات الانقلاب في كافة الشوارع والميادين، وتمكن الثوار من الوصول إلي مقر وزارة الانقلاب "الدفاع سابقا" بحي العباسية، فيما منعت قوات الانقلاب الثوار من الوصول إلي ميدان التحرير وأطلقت عليهم

الرصاص الحي.

وقامت حركة أحرار رابعة بإقامة نصباً تذكارياً لشهداء رابعة أمام طيبة مول بعدما منعتهم قوات الانقلاب من الوصول الى ميدان رابعة العدوية.

إن كل هذه المظاهر تدل دلالة لاتقبل الشك علي أن الانقلابيين يتخبطون بين العجز والهلع من الثورة المصرية التي تدب في كل مكان بمصر مؤكدا على أن العنف الذي يمارسه الانقلابيون خلف ستار"المواطنين الشرفاء" بمهاجمة المسيرات والتظاهرات لن يثنينا عن هدفنا الأسمي في إنقاذ مصر منكم، وسيزيدنا إصرارا وتصميما علي استمرار الثورة. ولن ينطلي علي شعب مصر قنابل كل خميس التي لا تنفجر  ولن ينطلي عليه محاولات إلصاق تصفية بعضكم بعضا بالثوار.

وكرر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب دعوته لكل المصريين بالاستمرار في التظاهر في كل بقاع مصر والاحتشاد في ميدان التحرير الأحد القادم السادس من أكتوبر للاحتفال بجيش النصر وقادته مؤكدا على أن ميدان التحرير ونصر اكتوبر ملك لكل المصريين ولن نقبل أن يمنعنا أحد من الاحتفال بالنصر واستكمال ثورتنا في كل ميادين مصر. ونذكر ضباط وأفراد الجيش أن فوهات بنادقكم لازالت في الاتجاه الخاطئ وأن جنازير مدرعاتكم لا زالت تسير علي الأرض الخطأ. ونذكرهم أن التاريخ ما زال يسجل أن الهزائم تأتي عندما ينخرط الجيش بالسياسة وما هزيمة يونيه ببعيدة.

أهم الاخبار