رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر واليونان: تعاوننا ليس موجهًا ضد دولة أخرى

أخبار

الخميس, 05 سبتمبر 2013 17:38
مصر واليونان: تعاوننا ليس موجهًا ضد دولة أخرىنبيل فهمي
كتبت – سحر ضياءالدين

أكد وزيرا خارجية مصر واليونان نبيل فهمي وإيفانجليوس فنزيلوس أن التعاون الثنائي بين القاهرة، وأثينا ليس موجهًا ضد دول أخرى.

وقال الوزير نبيل فهمي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية اليوناني في رده على سؤال حول ما إذا كان تنشيط التعاون بين البلدين لتحديد المناطق الاقتصادية لكل دولة سيستفز دول أخرى لها مصالح في المنطقة:" أعتقد أن هناك روحًا للتعاون فيما بين مصر واليونان, ونحن جزء من المجتمع الدولي". مضيفًا" إن رغبتنا في التعاون رغبة بنائه حماية لمصالحنا, المسألة ليست في مواجهة طرف ثالث؛ إنما لحماية حقوق كلا منا".
وردًا على سؤال حول بدء مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان, قال وزير الخارجية نبيل فهمي:" كانت هناك مشاورات بين البلدين في الماضي حول قضايا مختلفة بما فيها قضايا بحرية واقتصادية", مضيفًا: ما التزمنا به هو استئناف هذه المشاورات وتكثيفها والمشاركة فيها بمنظور استراتيجي سعيًا للمصلحة الاقتصادية للبلدين, وهذا التزام من الجانب المصري".
وتابع: أعتقد ان الوزير اليوناني يتفق معي في هذا، وسيقوم كلا منا بالتشاور مع الفنيين في البلدين لتحديد موعد لهذه المشاورات".
وأكد وزير الخارجية اليوناني تأييده لما ذكره الوزير نبيل فهمي, وقال:" اليونان ومصر قررا التعاون لمصلحة اقتصاد الدولتين ولمصلحة الشعبين المصري واليوناني".
وأكد فنزيلوس أن أثينا تقبل فقط بالقانون الدولي

والقانون الدولي البحري, هذا لا يوحي بأي عدائية لأي دولة.
وقال وزير الخارجية اليوناني:" هدفنا المشترك هو أن يتم تشكيل اللجان من الخبراء فورًا لترسيم الحدود البحرية والاقتصادية، ونرتكز في هذا على القانون الدولي والقانون الدولي البحري".
وأضاف" البحر المتوسط هو منطقة تستطيع أن تعمل على إحلال السلام الدولي والتنمية الاقتصادية التي تصبُّ في مصلحة دولتي مصر واليونان".
وأكد فنزيلوس إدانة بلاده لأي فعل إرهابي معبرًا عن استيائه من محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أمس.
وأوضح  فنزيلوس أن اليونان التي سترأس الدورة  القادمة في الاتحاد الأوربي ستقوم بتأسيس أسس طويلة المدى، وراسخة للعلاقات المصرية الأوربية لا تقتصر على فترة رئاستها للاتحاد، كما اتفق مع الأمين العام للجامعة العربية على خطة عمل لتعميق العلاقات الأوربية العربية خلال الفترة القادمة.
وعن الأوضاع في سوريا، قال الوزير اليوناني: موقف اليونان من سوريا سيكون عبر المنظمات الدولية التي اليونان عضو فيها مثل الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وحلف الناتو". مضيفًا:" ونأمل أن يكون هناك حل للأزمة لإحلال السلام ووقف الاقتتال".
وأكد الوزير اليوناني أن العنف مرفوض تمامًا وخاصة استخدام
الأسلحة الكيماوية، وفي مؤتمر جنيف ٢ سنعمل على الوصول إلى حلول .. وفي اللقاء غير الرسمي بالاتحاد الأوربي اليوم الجمعة بالتأكيد سنناقش خلاله الأوضاع السورية والحالة في مصر، ومن المحتمل أن يشارك وزير الخارجية لأمريكي جون كيري في اجتماعات.
قال وزير خارجية اليونان:" إن بلاده تقف إلى جانب الشعب المصرى والحكومة المؤقتة ونؤمن أن الاستقرار فى مصر هو حجر الزاوية للاستقرار فى الشرق الأوسط".
وأكد أن اليونان كدولة عضو فى الاتحاد الأوروبى تتبع قوانين معينة و ما تؤمن به هو القانون الدولى وأعمال الديمقراطية على مستوى الدول، وتفهم أن الحالة فى مصر ذات طبيعة خاصة.
وقال:" بالنسبة للموضوعات الإقليمية موقف البلدين موحد ولهما الآراء والاتجاهات نفسها", مضيفًا:" نحن نهدف لتحويل الصداقة مع مصر إلى علاقة استراتيجية بين البلدين، وسيتم تكوين لجان ثنائية وتعاون ثلاثى مع قبرص، ويجب التعاون لحل بعض الأمور المتعلقة بالاستثمارات اليونانية فى مصر ومشاكل المصريين فى اليونان".
وفي رده على سؤال حول الرسالة التي يوجهها وزير الخارجية المصري للاتحاد الأوربي، أكد نبيل فهمي أن رسالته للاتحاد الأوربي هي أننا شركاء لبناء هذه المنطقة فيما بيننا على أن يحترم كل مننا الآخر، ويراعي ظروف الآخر .. قائلا:" بكل صراحة هناك مصلحة استراتيجية لمصر في إقامة علاقات طيبة مع الاتحاد الأوربي، وهناك مصلحة استراتيجية لأوربا لإقامة علاقات مع مصر".
وأضاف: هناك روح جديدة في التعاون بين مصر واليونان، ونعمل ضمن منظومة المجتمع الدولي .. ومن لا يحاول الانتقاص من المصالح المصرية، فلن يضار من هذا التعاون الثنائي البناء. 
وعن القضية السورية قال  فهمي : ما يحدث في سوريا مأساوي ونأمل ان نتحرك لعلاج ذلك بشكل سلمي

 

أهم الاخبار