رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خالد يوسف: سأرفض المادة المفسرة للشريعة

أخبار

الأحد, 01 سبتمبر 2013 18:07
خالد يوسف: سأرفض المادة المفسرة للشريعة
كتب ـ فادى الصاوى:

قال المخرج خالد يوسف، عضو "لجنة الـ"50"، لتعديل الدستور، إن هناك خطين متوازيين سيبني عليهما أفكاره أثناء حضوره جلسات اللجنة، الأول باعتباره مواطنًا مصريًا، يسعى لدولة مدنية حديثة، ودستور يليق بمصر، وتداول سلطة حقيقي.

والثاني باعتباره فنانًا ومخرجًا، يتمنى وجود ضمانات لحد أدنى من حرية الفكر والتعبير، مؤكدًا أنه سيصوت ضد استمرار المادة 219 المفسرة لأحكام الشريعة الإسلامية في الدستور،

وضد وجود مجلس الشورى.

وأوضح "يوسف" في اتصال هاتفي بقناة "صدى البلد": "باعتباري مواطنًا مصريًا، لدي أحلام أن تنجح اللجنة في كتابة دستور يعبر عن الدولة المصرية المدنية الحديثة، مع وجود ضمانات لتداول السلطة، وضمان حرية التعبير، وحقوق الإنسان، وحرية الاعتقاد، وضمان وجود عدالة اجتماعية حقيقية، وأعتبر أن كل

ما سبق عوامل أساسية في حياة كريمة".

وتابع: "باعتباري فنانًا ومخرجًا يعنيني أيضًا حرية الفكر والإبداع، وسأهتم بأن توفر الدولة وسائل تشجع على الإبداع، ويعتبر هذا حد أدنى لحماية المفكرين والمثقفين والفنانين".  

واختتم: "إذا لم نتوافق على كتابة دستور ممتاز بعد ثورتين، سنشعر بإحباط شديد، وسأدعو إلى إلغاء مجلس الشورى، لأنني لا أرى له فائدة في النظام الجديد، كما سأدعو إلى إلغاء المادة 219 المفسرة لمواد الشريعة الإسلامية، وسأستميت على بقاء المادة الثانية كما هي".

شاهد الفيديو :
 

أهم الاخبار