مشوار مرسي وراء القضبان.. من "البدلة الكحلي" إلى "الحمراء"

أخبار وتقارير

الأحد, 21 يونيو 2015 15:40
مشوار مرسي وراء القضبان.. من البدلة الكحلي إلى الحمراءمحمد مرسي بالبدلة الحمراء
القاهرة – بوابة الوفد – محمد موسى

منذ أن أطاحت به جموع الغاضبين في الثلاثين من يونيو قبل عامين مروراً بأولى إطلالاته من خلف قضبان قفص محاكمته وكانت في قضية "أحداث قصر الاتحادية " ووصولاً إلى اليوم والذي سيسجله التاريخ مقترناً بالظهور الأول لرئيس مصري بـ"بدلة الإعدام الحمراء"، مرت مسيرة ألوان أزياء المعزول والتي تماشى تبديلها مع تطورات موقفه القانوني بعدة مراحل سنرصد محطاتها الدرامية خلال هذا التسلسل الزمني.

الظهور الأول.. بالبدلة الكحلي ( 4 نوفمبر 2013 )

فضلاً عن حساسية القضية وخطورة وقائعها , اكتسبت أولى جلسات محاكمة "مرسي" وآخرين في قضية "أحداث الاتحادية" أهمية مضاعفة ولم لا وهي تشكل الظهور الأول العلني للرئيس المعزول بعد ثورة الثلاثين من يونيو .

حضر "مرسي" إلى قاعة محاكمته مرتدياً بدلة كحلية اللون وقميص أبيض حيث كان مظهر " المعزول" خلال تلك الجلسة مميزاً داخل القفص فمن بين ملابس الحبس الاحتياطية البيضاء التي ارتداها المتهمون بجلسة محاكمتهم كانت بدلة مرسي الرسمية لافتة للنظر.

 

إطلالة البدلة البيضاء ( 28 يناير 2014)

بعد إيداعه سجن برج العرب , ووفقاً للقواعد المنظمة للسجون تسلم مرسي " البدلة البيضاء " وهي المخصصة للمحبوسين

احتياطياً على ذمة قضايا لم يُفصل فيها بعد.

تأخر الظهور العلني للمعزول بـ"الأبيض" إلى أولى جلسات قضية " التخابر الكبرى" وكانت بتاريخ الثامن والعشرين من يناير للعام الماضي وهي الجلسة التي شهدت الحوار الشهير بينه وبين القاضي "شعبان الشامي " والذي ذاع صيته وعُرف حينها بحوار " أنت مين قولي , أنت عارف أنا فين" .

وكان من المنتظر أن يكون ذلك الظهور بالجلسة الثانية من قضية " أحداث الاتحادية " والتي عُقدت بتاريخ الثامن من ذات الشهر ولكن تعذر نقل مرسي لمقر محاكمته حال دون ذلك ويجدر الإشارة إلى أن ذلك الظهور العلني قد سبقه تداول الصور الشهيرة لمرسي بالبدلة البيضاء داخل السجن فور وصوله هناك .

الأزرق يأخذ دوره  ( 28 أبريل 2015 )

قبل تمام الأسبوع منذ ذلك التاريخ , كان القضاء يُسطر أولى أحكامه على " مرسي " عندما قضى المستشار " أحمد صبري يوسف " بالسجن المشدد لمدة عشرين سنة

على الرئيس الأسبق لما أسند إليه من اتهامات في القضية التي عُرفت إعلامياً بـ " أحداث قصر الإتحادية " .

وفق المعطيات السابقة شهدت جلسة القضية المعروفة إعلامياً بـ "التخابر مع قطر" الحضور الأول لمرسي ببدلة السجن الزرقاء وهي التي يرتديها المتهمون المحكوم عليهم قضائياً , والجدير بالذكر أن تلك الجلسة قد شهدت مشاداة كلامية بين مرسي و المستشار " محمد شيرين فهمي " بعد إعتراض القاضي على أسلوبه في الرد على مناداة المحكمة .

الأحمر .. يحضر بقوة ( 21 يونيو 2015 )

جلسة من جلسات قضية " التخابر مع قطر " لم تسمح لها الظروف بأن تكون جلسة طبيعية عادية كغيرها .. يحبس الجميع أنفاسه يتأهب المصورون الصحفيون لالتقاط إحدى صورهم التاريخية التي لن ينسوها , عدداً من المتهمين المودعين بالقفص المجاور يهللون ويهتفون لشخص غير ظاهر ولكن بهتافات من عينة " مرسي رئيس ومعاه شرعية " لم يكن من الصعب تبين أن ذلك الشخص كان " المعزول " .

في حوالي الحادية والعشر والنصف من صباح اليوم , مرسي يسجل ظهوره العلني الأول بالبدلة الحمراء في الإطلالة الأولى له بعد الحكم عليه بالإعدام في قضية "اقتحام السجون " قبل خمسة أيام.

كان لافتاً حرص الرئيس الأسبق للجمهورية على تحية المتهمين بقبضتيه المضمومتين لبعضهما وتحية المصورين الذين تسلطت كاميراتهم على القفص الموجود به لالتقاط الظهور الأول لرئيس جمهورية مصري ببدلة الإعدام .

 

أهم الاخبار