رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يكشفون خطط الإخوان لمحاولة إفشال زيارة السيسي لألمانيا

أخبار وتقارير

الاثنين, 01 يونيو 2015 15:52
خبراء يكشفون خطط الإخوان لمحاولة إفشال زيارة السيسي لألمانياصورة أرشيفية
القاهرة-بوابة الوفد-زينب القرشي:

توقع عدد من خبراء العلاقات الدولية، لجوء الإخوان إلى محاولات التشهير والتنكيل بمصر فى ألمانيا، بالتزامن مع زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، موضحين أن الإخوان سيعتمدون بشكل كبير على كثرة عددهم نظرًا لانتشارهم فى ألمانيا، مبينين أنهم سيتبعون سبل التظاهرات لإحراج الدولة المصرية.

وأوضح الخبراء أنه مهما اختلفت السبل والوسائل التى سيسلكها الإخوان لتحقيق أغراضهم، إلا أنها لن تؤثر على نتائج زيارة الرئيس لألمانيا، مهيبين بوسائل الاعلام، عدم تضخيم الإخوان أو إظهارهم بصورة القادر على فعل أى شيء.

وقال السفير ناجى الغطريفى، مساعد وزير الخارجية الأسبق وخبير العلاقات الدولية، أن الاخوان سيحاولون التشهير بمصر خلال زيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا، مؤكدًا على لجوئهم إلى استخدام كل السبل من أجل  إحداث قلق و توتر خلال زيارة الرئيس.

وأكد الغطريفى، فى تصريح خاص لبوابة الوفد، أن السبل التى يسلكها الإخوان فى مخططاتهم للهجوم على مصر، أصبحت معروفة ومكشوفة للجميع، موضحًا أنهم سيعتمدون على أطرافهم الخفية من المنتمين لهم بألمانيا من أجل إنفاق العديد من الأموال للتنكيل بنظام الحكم فى مصر، لإظهاره بصورة  النظام

القومى، فى محاولة منهم للتأثير على الجوانب التى يهتم بها الغرب وهى" حقوق الانسان" .

وأضاف ،مساعد وزير الخارجية الأسبق وخبير العلاقات الدولية،أن الإخوان سيعتمدون على جوانب جديدة لعرقلة مسيرة زيارة الرئيس بألمانيا مستغلين ما تم من تصريحات لرئيس البرلمان الألمانى،منوهًا إلى احتمالية أن يؤثر ذلك على نشاط الزيارة وخططها.

وتوقع الغطريفى، قيام عناصر تنظيم الإخوان بتنظيم مظاهرات،لإحراج الرئيس السيسي، بالتزامن مع زيارته لألمانيا، مبينًا أن احتمالية منع المظاهرات أو الموافقة على تنظيمها، أمر يرجع للقانون الألمانى .

وأوضح السفير فتحى الشاذلى،مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن الإخوان لهم انتشار كبير فى ألمانيا وسيقومون بعمل الكثير من القلق  و"اللغط"، لعرقلة زيارة الرئيس السيسي لألمانيا ومحاولة التشويش على ما سيتم من اتفاقيات بين الدولتين، مبينًا عدم اكتراثه بما ستقوم به هذه الجماعة لأنها خرجت عن "محيط الزمن" على حد وصفه.

وأكمل الشاذلى ،فى تصريحات خاصة لبوابة الوفد، أن ما سيقوم

به الإخوان لا جدوى له وأنه لن يؤثر كثيرًا أو يؤدى إلى نتائج جديدة،واصفًا اياهم بـ"الجهلة" الذى يتحركون دون فائدة سوى زيادة الفجوة بينهم وبين الشعب المصرى،مشيرًا إلى أن ما فعلوه فى الفترات الماضية كافيًا لكى يتم نعتهم بـ"الارهابية".

و أشار ،مساعد وزير الخارجية الأسبق ،إلى ثقته فى سطوة القوة الألمانية وقدرتها على إنجاح المباحثات مع مصر، نظرًا لأن العلاقات المصرية الألمانية يربطها بُعد تاريخى،مؤكدًا أنهم سيقومون باستقبال الرئيس السيسي بـ"الوقار" الذى يستحقه أى رئيس مصرى، منوهًا إلى أنهم لن يلتفتوا لما ستقوم به جماعة الإخوان.

وتابع الشاذلى، أن مصر أكبر دولة مستفيد من معونات الدعم التنموى التى ترسلها ألمانيا لدول الشرق الأوسط، موضحًا أن ألمانيا تعطى مصر أكبر دعم نتيجة تقديرها لمصر ومعرفتها بمكانتها بالشرق الأوسط.

فيما رأى السفير حسن هريدى، نائب وزير الخارجية الأسبق، أن تظاهرات الإخوان لن تأتى بجديد ولن يكون لها تأثير مباشر على العلاقات المصرية الألمانية، مبينًا أن زيارة الرئيس السيسي تمت من خلال توجيه دعوة رسمية له من أنجيلا ميركل،رئيسة الوزراء الألمانية،ولن يتم الرجوع فيها أو التأثير عليها مهما حدث.

وأهاب هريدى، فى تصريح خاص لبوابة الوفد، بوسائل الإعلام عدم تضخيم الأمور والتحدث عن الإخوان على أساس أنهم قوة كبيرة تتمكن من فعل أى شيء، مكملا بقوله" يعملوا مظاهرات زى ما هما عاوزين دا مش هيأثر علينا" .

أهم الاخبار