المتحدث باسم حكومة ليبيا صدم بعد مقتل شقيقه

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 12:29
طرابلس- ) أف ب( :

أعلن مسؤول ليبي ان المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم انهار مساء أمس الخميس بعد تبلغه خبر وفاة شقيقه في غارة للحلف الأطلسي

على مدينة الزاوية.

وتبلغ ابراهيم الخبر وهو يتناول الافطار مع عائلته في الفندق الذي ينزل فيه الصحفيون بطرابلس.

وبعد ان رد على هاتفه اطلق صرخة قوية وخرج من الفندق قبل ان يقع على الارض من الصدمة.

وقد ساعده معاونوه ونقلوه الى غرفته وهو "لا

يزال في حالة صدمة"، حسب مسؤول ليبي.

وكان شقيقه حسن الطالب والبالغ من العمر 25 عاماً قد توجه الى الزاوية برفقة صديق "لتفقد زملائهم في الكلية بالزاوية" حيث تستعر المعارك منذ عدة ايام بين الثوار الليبيين وكتائب القذافي، حسب المسؤول الليبي الذي فضل عدم الكشف عن هويته.

وقال للصحفيين: ان حسن ابراهيم كان برفقة

اصدقائه في ساحة الشهداء بوسط الزاوية عندما بدأت مروحيتا اباتشي تابعتين للحلف الاطلسي باطلاق النار على الجموع معتبراً ان الحلف الاطلسي لا يفرق بين مدنيين وعسكريين.

واضاف ان حسن ابراهيم وأحد اصدقائه قتلوا موضحاً انه لا يستطيع ان يعطي اي رقم محدد لعدد الاشخاص الذين قتلوا في هذا الهجوم.

ولم يكن موسى ابراهيم (40 عاماً) معروفاً قبل النزاع الذي تشهده ليبيا منذ شهر فبراير وقد اصبح خلال اسابيع الشخص الاكثر ظهوراً في الحكومة الليبية وتنقل تصريحاته المدافعة عن النظام جميع محطات التلفزة في العالم.

أهم الاخبار