السلمي: لابد من وضع "خريطة طريق"

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 08:49
السلمي: لابد من وضع خريطة طريقعلي السلمي نائب رئيس الوزراء في ندوة المنيا
كتب -أشرف كمال:

أكد د. علي السلمى نائب رئيس الوزراء فى مؤتمره أمس الخميس بمقر الهيئة الانجيلية بالمنيا على ضرورة وضع خريطة طريق للحياة

ما بعد ثورة 25 يناير لتحقيق مطالب الثورة.واشار في مؤتمره الذي بدأ فى العاشرة مساء الخميس واستمر قرابة 4 ساعات  إلى أن "النظام السابق افسد الحياة السياسية وكان الشعب يعيش فى بيئة صالحة للفساد ولكى نحقق اهداف الثورة يجب ان نضع اسس دولة مدنية  ديمقراطية حديثة تُطبق فيها سيادة القانون وتداول السلطة والعدالة الاجتماعية".

وتابع: " يجب أن  يشعر  كل مصرى بأنه صاحب هذا الوطن ومسئول عنه  ولا يعتمد على الزعيم الذى يمتلك

كل السلطات ولابد من العمل لتحقيق هذه الاهداف".

 وأبدى السلمى موافقته شخصيا على الدستور اولا قائلا: " إن الدستور هو القاعدة الاساسية لبناء الدولة"، موضحا: "قمنا بجمع هذه الوثائق عن المبادئ التى قدمها بعض الاشخاص مثل د.محمد البرادعى والمستشار هشام البسطويسى والمركز القومى لحقوق الانسان والازهر الشريف والمجلس الوطنى وبعض الاحزاب ".

واشار الى أنه من اهم اهداف هذه الوثائق منظومة التحول الديمقراطى  للخروج من النظام السابق وتهيئة البنية الشرعية  لبناء النظام الديمقراطى الجديد مثل استقلال السلطة القضائية وتبنى المواطن

ممارسة الديمقراطية فى كل شيء وتطوير التعليم  وتطوير انتخابات القيادات الجامعية والمحافظين وان الاشتراك فى الانتخابات شيء وطنى وفرض على كل المصريين".

ومن جانبه، قال د. سمير علي شامين: "إن المبادئ هى القواعد القادمة  لان من قبل فى عام 2007 فكر الرئيس المخلوع حسني مبارك  فى تعديل الدستور  لكن الجمعيات الاهلية رفضت ذلك  وان سيادة الحاكم هى سلطة الدولة التى تسود وليس الشعب".

واكد "أنه  لكى تنصلح البلد لابد أن الحاكم يحاكم بصرف النظر عن كونه رئيس الدولة وان مبادئ الدستور مرتبطة  بمطالب الثورة وهى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية". 

حضرالندوة اللواء سراج الدين الروبى محافظ المنيا ود. سمير علي شامين  مديرعام المركز الوطنى لمساندة المنظمات الاهلية ود.القس اندريه زكى مدير عام الهيئة القبطية الانجيلية لمناقشة وثيقة المبادئ  الاساسية للدولة المصرية الحديثة .

أهم الاخبار