رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وحدة أورام مستشفى المنيا "خارج الخدمة"

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 21:25
كتب – أشرف كمال:

كشفت شكوى تقدم بها العاملون بوحدة التشخيص المبكر للأورام بمستشفى المنيا الجامعي للنساء والأطفال (سوزان مبارك سابقا) عن حجم الفساد الذي ضرب إدارة المستشفى، وتسبب في تفاقم آلام مرضى السرطان.

 الوحدة التي تم إنشاؤها عام 1995 بدعم من وزارة التعاون الدولي بقيمة 2 مليون جنيه، ما زالت خارج الخدمة، ولم يتم تشغيلها، رغم أن هذه الوحدة ذات طابع خاص وتضم عدداً من الأجهزة الحديثة والمتطورة والنادرة أيضا والتى تسمح باكتشاف دقيق ومبكر للأورام وتحديد نوعها وإجراء جميع التحاليل الدقيقة مثل (الباثولجى

والهرمونات ودلالات الأورام والهندسة الوراثية وال P C R  ).

 وأشارت الشكوى المقدمة لرئيس جامعة المنيا د.ماهر جابر محمد، إلى أن هذه الوحدة منذ إنشائها تمتلك وديعة خاصة بالبنك الأهلى المصري بمبلغ وقدره (59 ألفا و437 جنيها بالحساب رقم 50000235970) ولديها كل الإمكانيات التى تساعد على عمل العديد من الأبحاث الخاصة برسائل الماجستير والدكتوراه، وعلى الرغم من الإمكانيات الطبية الكبيرة فإنها معطلة طبقا لكشف أعمالها وإنجازاتها ومتوقفة

عن العمل ويقوم الأطباء بإرسال تحاليل الهرمونات ودلالات الأورام إلى معامل تحليل بالقاهرة لعدم ثقة الأطباء فى نتائج تحاليل الوحدة والتى تسببت من قبل فى استئصال ثدى سيدة دون حاجة إلى لذلك.

 الغريب أن الوحدة أصبحت تمثل عبئا ماليا على المستشفى وميزانيتها وذلك بشراء كميات من الكيماويات والكيتسات بمبالغ طائلة دون الاستفادة من 80 % من هذه الكيماويات والكيتسات والتى تنتهي صلاحيتها دون الاستفادة منها، فى الوقت الذي تتواجد فيه مديرة الوحدة دكتورة وفاء عامر والتي خرجت على المعاش منذ 3 سنوات والتى لا تتواجد بالوحدة سوى 3 أيام فى الشهر، وهو الأمر الذي يحتاج إلى تدخل حاسم لوقف مخالفات الوحدة بحسب مقدمي الشكوى.

أهم الاخبار