"مشعل" يبحث في القاهرة تأمين سيناء

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 12:13
كتب – محمد جمال عرفة

وصل صباح اليوم الثلاثاء (16/8) على رأس وقد رفيع المستوى إلى القاهرة رئيس المكتب السياسي

لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل ، بدعوة من القيادة المصرية للقاء عدد من المسؤولين المصريين، لبحث عدد من الملفات المتصلة بتطورات القضية الفلسطينية والمصالحة الفلسطينية والعلاقات الفلسطينية ـ المصرية ، وسط توقعات بأن يتم بحث دور حماس في الخطة المصرية الجارية حاليا لتامين سيناء واعتقال عناصر متطرفة تهدد الاستقرار هناك .

وكشف مسئول فلسطيني – فضل عدم ذكر اسمه - لـ "بوابة الوفد" عن أن الهدف الاساسي للزيارة هو بحث العلاقات المصرية الفلسطينية بعد تعيين وزير جديد للخارجية المصرية ، ولم يستبعد أن يطرح المسئولون المصريون مسالة الحملة الأمنية التي تقوم بها قوات الجيش والشرطة حاليا في سيناء لتطهيرها من العناصر الخارجة ودور حماس في غزة في تقديم الدعم من الطرف الاخر علي الحدود لهذه الخطة .

وتقول مصادر فلسطينية أن هناك تنسيق يجري بين القاهرة وغزة من أجل منع

هروب اي من العناصر المتطرفة للجانب الفلسطيني واعتقالهم وتسلميهم لمصر وأن هذا هو ما تعهدت به حماس بعد كشفت مصادر أمنية مصرية أنه تم رصد عبور عدد من العناصر الفلسطينية من الأنفاق فى اتجاه غزة بمجرد الإعلان عن الحملة الأمنية التى تضم قوات الشرطة والجيش.

ويعتقد علي نطاق واسع أن جانبا من المتطرفين في سيناء ممن تم ضبط بعضهم ينتمون لتنظيمات متطرفة مثل (جيش الاسلام) وحركة ( جلجلت) الموجودة في غزة والتي سبق لحكومة حماس أن اشتبكت معهم وأعتقلت العديد منهم ، بخلاف المصريين المنتمين لتيارات جهادية مستقلة .

وقد نفي عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزت الرشق أن يكون لهذه الزيارة أي علاقة بملف صفقة الأسرى ذات الصلة بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط، وقال أن : "زيارة

وفد "حماس" إلى القاهرة غير مرتبطة بملف تبادل الأسرى" .

بيد أن القيادي في حركة حماس أسامة حمدان مسئول العلاقات الدولية قال إن الموقف الإسرائيلي المتشدد من صفقة تبادل الأسرى يشهد "ليونة" واضحة أمام ثبات "حماس" على مواقفها ومطالبها لانجاز الصفقة، مشيرا إلى محاولة الوسيط الألماني في ملف صفقة التبادل "أن يصل الى نتيجة"، وأن مصر تسعى حثيثا لانجاز هذه الصفقة .

وقال أسامة حمدان مسئول العلاقات الدولية في حركة "حماس" - في تصريحات لصحيفة "فلسطين" المقربة من حركة حماس التي تصدر في غزة - أن الوسيط الألماني يحاول أن يصل

إلى نتيجة في الصفقة، فيما يحرص الجانب المصري بشكل كبير لانجاز الصفقة، وقال حمدان إنه لا يوجد جديد حتى الآن لكن يمكن القول بأن الأمور تقترب من الاتفاق .

وتابع مسئول العلاقات الدولية في "حماس" إن هناك تراجعا إسرائيليا واضحا في الشروط المتشددة لإنجاز صفقة تبادل الأسرى، مقابل ثبات موقف المقاومة الفلسطينية، كاشفا عن أنه لأول مرة سيفرج عن أسرى نفذوا عمليات داخل اسرائيل بخلاف الكثير من المحكوم عليهم بالمؤبد، فضلا عن الإفراج عن القيادات الأسيرة.

أخبار ذات صلة:

"القاعدة" ذراع إسرائيل السري لإثارة الفوضى في سيناء !!

أيها السلفيون.. والإسرائيليون.. إياكم وسيناء..

بدو سيناء لمخابرات إسرائيل: أنتم كذابون

أهم الاخبار