الحوثيون والقاعدة.. صراع المذاهب

أخبار وتقارير

الجمعة, 20 مارس 2015 13:39
الحوثيون والقاعدة.. صراع المذاهب
آلاء رجب - القاهرة – بوابة الوفد:

أصبح دوى الانفجارات هو الصوت الذى يعلو فى كل أرجاء المكان، وكثيرًا ما تشهد اليمن اشتباكات بين أنصار القاعدة وبين الحوثيين بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء، وآخر تلك الحوادث انفجار مسجدين بصنعاء أودى بحياة 55 شخصًا.

ويحاصر الإرهاب كل أرجاء العاصمة اليمنية صنعاء ويأخذ شكلا مختلفا عما كان مسبقا ولطالما وقعت انفجارات ولكن وقوع انفجارين بمسجدين يرتادهما حوثيون أثناء صلاة الجمعة تعد المرة الأولى من نوعها.
وأظهر توسع الحوثيين باليمن التساؤل حول إلى أى مدى تتوسع القاعدة لمواجهة نفوذ الحوثيين باليمن, والإجابة على هذا التساؤل تكون من خلال أعمال تنظيم القاعدة الإرهابي فى اليمن , حيث أوضح المركز الإقليمى أنه يوجد زيادة كبيرة في نشاط تنظيم القاعدة، الذي تضاعف في زرع العبوات الناسفة، وزاد عن ثلاثة أمثاله في الاغتيالات، والهجمات المسلحة أو السطو على البنوك وسيارات نقل الأموال، وصولًا إلى عدد القتلى، مما يؤكد على أن توسع نفوذ الحوثيين يقابله زيادة في نشاط تنظيم القاعدة.
وخلال شهر مارس الجارى استهدفت عناصر من تنظيم القاعدة، تجمع للحوثيين، في إدارة أمن مديرية الشرية بمحافظة البيضاء, وأسفر ذلك عن سقوط عديد من القتلى والجرحى.
والجدير بالذكر أن تنظيم القاعدة ينظر إلى الحوثيين على أنهم

شيعة ويطمحون فى نشر " المشروع الرافضي الفارسي في اليمن".
ومن المرجح أن ينذر هذا الصراع بين الحوثيين وتنظيم القاعدة بتقسيم اليمن إلى مدن يحتلها الحوثيون ومدن أخرى يحتلها تنظيم القاعدة.
وعلى الرغم من ظهور حركة الحوثيين فعليًا عام 2004 إثر اندلاع أولى مواجهتها مع الحكومة اليمنية، لكن جذورها ترجع إلى ثمانينيات القرن الماضي، وتم إنشاء "اتحاد الشباب" في عام 1986 لتدريس شباب الطائفة الزيدية على يد صلاح أحمد فليتة, وكان من ضمن مدرسيه مجد الدين المؤيدي وبدر الدين الحوثي، وتم تأسيس منتدى "الشباب المؤمن" عام 1992 على يد محمد بدر الدين الحوثي وبعض رفاقه كمنتدى للأنشطة الثقافية، ثم حدثت به انشقاقات، وفي عام 1997 تحول المنتدى على يد حسين بدر الدين الحوثي من الطابع الثقافي إلى حركة سياسية تحمل اسم "تنظيم الشباب المؤمن", واتخذ المنتدى عام 2002 شعار "الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام" الذي يردده عقب كل صلاة.
تصنف بعض المصادر الحركة بأنها شيعية اثني عشرية، وهو ما ينفيه الحوثيون الذين يؤكدون أنهم لم ينقلبوا على المذهب الزيدي، على رغم إقرارهم بالالتقاء مع الاثنى عشرية في بعض المسائل كالاحتفال بعيد الغدير وذكرى عاشوراء.
 

أهم الاخبار