رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

46عامًا على رحيل "الجنرال الذهبي"

أخبار وتقارير

الاثنين, 09 مارس 2015 12:46
46عامًا على رحيل الجنرال الذهبيعبد المنعم رياض
الجيزة- بوابة الوفد- هدير شعراوى

يُعد اليوم الذكرى 46 لاستشهاد الفريق البطل عبدالمنعم رياض، الذى لقب ب"الجنرال الذهبي " رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، الذى استشهد وسط جنوده على الجبهة فى الضفة الغربية لقناة السويس عام 1969، ليضرب أروع الأمثلة فى التضحية من أجل الوطن.

ومن بعد استشهده نعاه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ومنحه رتبة الفريق أول ونجمة الشرف العسكرية التي تُعد أكبر وسام عسكري في مصر، كما أعد يوم 9 مارس من كل عام هو يومه تخليدًا لذكراه.

حياته وعمله العسكرى
ولد الفريق أول محمد عبد المنعم محمد رياض عبد الله , 22 أكتوبر 1919 بقرية سبرباى, محافظة الغربية, واستشهد في 9 مارس 1969.

يعد الفريق عبد المنعم رياض واحدًا من أشهر العسكريين العرب في النصف الثاني من القرن العشرين، شغل منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، وكان قائدًا عسكريًا, حيث شارك في الحرب العالمية الثانية ضد الألمان والإيطاليين بين عامي 1941 و 1942، وشارك في حرب فلسطين عام 1948، والعدوان الثلاثي عام 1956، وحرب 1967 وحرب الاستنزاف.

الدقائق الأخيرة لـ”عبد المنعم رياض”

الفريق "رياض" أبرز قائد عسكرى أشرف على الخطة المصرية لتدمير خط بارليف، خلال حرب الاستنزاف، ورأى أن يشرف على تنفيذها بنفسه وتحدد يوم السبت 8 مارس 1969 موعدًا لبدء تنفيذ الخطة، وفي التوقيت المحدد انطلقت نيران المصريين على طول خط الجبهة لتكبد الإسرائيليين أكبر قدر من الخسائر في ساعات قليلة وتدمير جزء من مواقع خط بارليف وإسكات بعض مواقع مدفعيته في أعنف اشتباك شهدته الجبهة قبل معارك 1973.

وتوجه الفريق بكل شجاعة وعزيمة لتدمير خط بارليف إلى الجبهة ليرى من كثب نتائج المعركة ويشارك جنوده في مواجهة الموقف، وقرر أن يزور أكثر المواقع تقدمًا التي لم تكن تبعد عن مرمى النيران الإسرائيلية إلا 250 مترًا، ووقع اختياره على الموقع رقم 6 وكان أول موقع يفتح نيرانه بتركيز شديد على دشم العدو في اليوم السابق.
وجاء يوم 9 مارس ليقرر القائد البطل التوجه إلى الجبهة لمشاركة الجنود فى المعركة ولكى يرى خسائر العدو بنفسه، ولكن

فجأة أمطرت نيران الصهاينة على المنطقة التى كان يقف فيها القائد المضحى من أجل وطنه، ودارت معركة عنيفة وشرسة لمدة 90 دقيقة حتى توفى القائد عبد المنعم رياض متأثرًا بجراحه جراء انفجار إحدى طلقات المدفعية التى كانت توجد بالقرب منه.

أبرز مأثوراته
ارتباطه بالجيش وجنوده والعمل الوطنى، كان يظهر دائمًا فى تعبيرات الكلامية، واشتهر بكثير من مأثوارته التى تصف القائد الذى المحب لعمله و جنوده، و جاء أبرزها "كن قدوة صادقة لجنودك"، "احمل معك ميزانًا حساسًا للثواب والعقاب"، "اهتم بشئون جنودك ومشاعرهم"، "لا تتسرع في قراراتك وحينما تقرر لا تتراجع ولا تتردد"، "لا تتكبر ولا ترفع الكلفة".
احتفالات القوات المسلحة
تقيم القوات المسلحة المصرية فى مثل هذا اليوم احتفالات متنوعة لإحياء ذكرى يوم الشهيد والمحارب القديم، الذى يحتفل به الشعب المصرى يوم 9 مارس من كل عام تخليدًا لذكرى استشهاد رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق أول عبد المنعم رياض، الذى أشرف على الخطة المصرية لتدمير خط بارليف خلال حرب الاستنزاف عام 1969م.

كان القائد الراحل عبد المنعم رياض قد حدد موعد بدء تنفيذ خطته لتدمير خط بارليف على أن يكون ذلك فى يوم 8 مارس 1969، وبالفعل شنت القوات المصرية هجومًا عنيفًا وحادًا على طول الجبهة مما أدى إلى وقوع خسائر كبيرة فى صفوف الإسرائيليين وتم تدمير جزء من مواقع خط بارليف.

أهم الاخبار