رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: جرائم الأسد تدعو إلى الانتقام

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 07:28
كتبت – ولاء جمال جــبّـــة

انتقدت صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية، فى افتتاحيتها المعنونة "الأسد يدعو إلى العقاب" الإثنين ما قاله الرئيس

السورى، بشار الأسد  "إن بلاده تسير على طريق الإصلاحات"، فى الوقت الذى يقوم النظام السورى بشن الهجمات المسلحة على المدنيين فى درعا، وحمص، وحماه، ودمشق، واللاذقية، ودير الزور، على مدار الأشهر الخمسة الماضية، مشيرةً إلي أن فرصة النخبة العلوية، التى تحكم سوريا منذ 41 عاماً، قد فاتت.

وأشارت الصحيفة، إلى رفض قوى المعارضة السورية كافة الوعود التى يقطعها النظام بتحرير البلاد،

وإزالة القيود، لذلك يعمل النظام على الاحتفاظ بسيطرته، مما يهدد بنشوب حرب أهلية فى بعض المناطق، خاصةً فى الوقت الذى تشهد فيه المقاومة المسلحة نمواً ملحوظاً.

وأعربت الصحيفة عن إعجابها بالطبيعة المدنية للمظاهرات التى اجتاحت العالم العربى مطالبة بالحق، والعدل، والتحرر من الاستبداد والفساد، مستنكرةً الذريعة التى يتخذها المستبدون العرب، دائماً، لتبرير الممارسات القمعية ضد شعوبهم وهى الخوف من استيلاء الإسلاميين على السلطة،

وذكرت الصحيفة أن رفض بشار الأسد التنازل عن السلطة، باعتباره "الحصن المنيع" ضد الفوضى كما يصور نفسه، سينتهى بالبلاد إلى حالة من الفوضى، قد تؤدى، فى نهاية المطاف، إلى حرب أهلية.

وقالت الصحيفة إن انهيار سوريا، كقوة إقليمية مستقرة فى المنطقة، بدى واضحاً وينعكس ذلك ليس فقط فى قلق الولايات المتحدة وأوروبا، بل أيضاً فى قلق جارتها القوية تركيا، التى سيقوم وزير خارجيتها بإرسال رسالة، الثلاثاء، إلى دمشق مفادها "لقد نفد صبر تركيا".

وختاماً، امتدحت الصحيفة، فى افتتاحيتها، الطابع السلمى الذى يخيم على المظاهرات السورية، محذرةً من الرغبة الانتقامية عند السوريين من جراء أعمال العنف التى يقوم بها نظام الأسد.

 

أهم الاخبار