السلفيون: الصوفيون عملاء لإيران

أخبار وتقارير

الأحد, 07 أغسطس 2011 21:23
كتب - حسام السويفي:

شن التيار السلفي هجوماً عنيفاً علي الطرق الصوفية الداعية إلي مليونية "حب الوطن" الجمعة القادمة واتهمتها بالتشيُّع وأنها ليس لها علاقة بالإسلام.

 

قال الدكتور خالد سعيد المتحدث باسم الجبهة السلفية إن مليونية الجمعة القادمة سوف تفشل فشلاً ذريعاً، وأشار إلي أن علاء أبو العزايم شيخ الطريقة العزمية والداعي لهذه المليونية متشيع وليس له علاقة بالصوفيين، لافتا إلى أن أبو العزيم لا يمثل الصوفيين وأنه قام باختراق الصوفيين لينشر المد الشيعي في مصر .

وأشار سعيد إلي أن أبو العزايم يعمل لحساب إيران، وكثيرا ما يزور

إيران ويلتقي بالرئيس الإيراني أحمدي نجاد، وأنه أيضا يعمل لحساب مؤسسة الأسمري التابعة لـ سيف الإسلام نجل الرئيس الليبي معمر القذافي وهي جمعية شيعية تعمل لنشر المذهب الشيعي.

وأكد الدكتور يسري حماد المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي أن مليونية الجمعة القادمة لن تنجح لاختراق المد الشيعي للصوفيين عن طريق علاء أبو العزايم، ولتجاوز رأي مشايخ الطرق الصوفية في المليونية، وأيضا لاستجداء بعض القوي الليبرالية أمثال الدكتور محمد البرادعي

والدكتور عمرو حمزاوي والدكتور ممدوح حمزة للصوفيين باعتبارهم يستطيعون حشد الملايين من مريديهم للرد علي مليونية الجماعات الإسلامية يوم 29 يوليو الماضي .

وأشار إلي أن حركة 6 إبريل شعرت بعدما تم سحب البساط من تحت أقدامها خلال الفترة الماضية بضرورة الاستقواء بتيار إسلامي مناهض للسلفيين والجماعة الإسلامية ولذلك قامت بالاستقواء بالصوفية، وأرسلت الدكتور عمار علي حسن للشيخ علاء أبو العزايم ليكون همزة الوصل بين الصوفيين والليبراليين للتنسيق لمليونية الجمعة القادمة.

وأكد حماد أن الطرق الصوفية الداعية للمليونية وعددها 13 طريقة منها الطريقة العزمية والقاديانية والرفاعية وغيرها لن تستطيع حشد أكثر من عشرة آلاف فقط بميدان التحرير بما فيها بعض القوي الليبرالية المشتركة معهم في المليونية.

 

أهم الاخبار