رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فالكون: مهمتنا بالجامعات "بوابات" و"كارنيهات" فقط

أخبار وتقارير

الجمعة, 10 أكتوبر 2014 15:09
فالكون: مهمتنا بالجامعات بوابات وكارنيهات فقط
كتب - محمود فايد:

أكد شريف خالد المدير التنفيذى والعضو المنتدب لمجموعة شركات فالكون المكلفة بتأمين الجامعات المصرية، أن الشركة انتهت من وضع استعداداتها الأخيرة لاستقبال طلاب الجامعة من صباح غد السبت.

جاء ذلك فى تصريحات لـ"بوابة الوفد"، مؤكدًا أن دور الشركة مُقتصر على الإجراءات الروتينية الخاصة بخروج ودخول الطلاب، وليس لها أى علاقة من قريب أو من بعيد، بشأن أى تظاهرات قد تحدث أو تطرأ فى الحرم الجامعى، أو إطار الجامعة الخارجى قائلا: "مهمة فالكون فى الجامعات مهمة بوابات وكارنيهات وليست تظاهرات".
ولفت المدير التنفيذى والعضو المنتدب لمجموعة شركات فالكون، المكلفة بتأمين الجامعات المصرية، إلى أن رجال وأفراد أمن شركة فالكون، استلموا جميع بوابات الجامعات المكلفين بتأمينها، وتم وضع البوابات الإلكترونية، الخاصة بهم، لإتمام إجراءات دخول وخروج الطلاب، مؤكدا أن أفراد الشركة غير مسلحين، وغير حاملين للسلاح أثناء أدائهم لخدمتهم الوطنية الخاصة بتأمين الجامعة، مشيرا إلى أن التعاقد المبرم للشركة، تم مع وزارة التعليم العالى، رافضا الإعلان عن سعره مقابل

دورهم فى التأمين.
وردا على ما تم ترويجه فى الساعات القليلة الماضية، بشأن حصول الشركة على التعاقد لدورها فى تأمين حملة الرئيس عبدالفتاح السيسى الانتخابية، قال شريف خالد: "والله العظيم اللى بيقوم بترويج مثل هذه الشائعات لا يريد إلا تعطيل العام الدراسى، ولا يتمنى لأبنائنا الطلاب إتمام دراستهم، بالإضافة إلى نشر الفوضى وأعمال التخريب والتشويه الذي يسعون من أجله".
وتابع شريف خالد: "من عام 2006 ولنا دور كبير فى تأمين الشركات الكبرى والبنوك والمؤسسات، ونحصل على الشركات الأفضل فى عمليات التأمين، وكان لنا دور كبير فى تأمين مئوية الزمالك، ومبارة الزمالك والإسماعيلى، ومهرجان القاهرة السينمائى، وغيرها من المهرجات الكبرى، مشيرا إلى أن الربط بين تعاقد الجامعات وتأميننا لحملة المشير السيسى والفريق أحمد شفيق، أمر خاطئ، لأننا الأفضل، وفى حالة المشير تم التركيز الإعلامى على الشركة، ولكن
لا توجد أى علاقة بين التعاقد والرئيس والدليل على ذلك أن وزارة التعليم العالى هى الطرف التى طلبت عملية التعاقد، وليست مؤسسسة الرئاسة.
وفى نفس الإطار أكد شريف خالد، أن التعاقد المبرم بين الشركة ووزارة التعليم العال تضمن أن تؤمن الشركة 12 جامعة على مستوى الجمهورية، بمقابل مادى، رفض الإعلان عنه، على أن تقتصر دورها فى إتمام عمليات الدخول والخروج، وتفتيش الطلاب عبر البوابة الإلكترونية، مؤكدا عدم حملهم للسلاح أو اصطحابهم للكلاب البوليسية، مشيرا عدم تدخلهم فى أى تظاهرات سواء بالحرم أو خارجه.
وتابع: "وزارة الداخلية ستكون المسئولة عن أى تظاهرات، قد تحدث خارج الحرم الجامعى، أو أى عمليات تخريب، أو نشر للفوضى من جانب الطلاب، مؤكدا أن أفراد أمن الشركة سيرتدون واقيا للرصاص فقط وبعض الإجراءات الخاصة بتأمينهم، وتأمين مهمتهم المنتظر القيام بها، مطالبا الجميع بالتكاتف، وعدم إثارة أى لغط، خاصة وجود جامعات أخرى قامت بالتعاقد مع بعض شركات الأمن منذ العام الجامعى الماضى وتقوم بدورها على أكمل وجه دون أى إثارة".
يشار إلى أن شركة فالكون تقدم خدماتها الأمنية للكثير من المؤسسات والهيئات والسفارات والبنوك المهمة فى مصر؛ فضمن قائمة عملائها بنك مصر، القاهرة، الأهلى قناة السويس، الإسكندرية، والبنك التجارى الدولى و"إتش إس بى سي".
 

أهم الاخبار