رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر:

جمعية خيرية بلندن تمول جماعة الإخوان

أخبار وتقارير

الخميس, 15 مايو 2014 10:58
جمعية خيرية بلندن تمول جماعة الإخوانجانب من المؤتمر
الإسكندرية - شيرين طاهر:

كشف محمد سعد خيرالله مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر عن قيام جمعيات خيرية في لندن بتمويل أنشطة إرهابية ومتطرفين إسلاميين في البلدان العربية، وأنها تستخدم الدين، وتتستر بأعمال الخير لتمويل المتطرفين في سوريا والصومال وغيرهما.

بالإضافة إلى وجود أكثر من 700 شاب بريطاني يقاتلون ضمن الجماعات "الجهادية" في سوريا، بالإضافة الي 40 شخصاً تم توقيفهم بتهم مرتبطة بسوريا خلال أول ثلاثة أشهر من 2014، مقارنة بـ25 شخصاً تم إلقاء القبض عليهم خلال عام 2013، وأكد أن الحكومة البريطانية تعلم ذلك.
وكشف خيرالله أنه من ضمن الشباب البريطانيين الذين سافروا للحرب في سوريا شاب يدعى عبدالله الدغيس، وقد لقى حتفه في أحد المعارك بسوريا، وقد قتل حوالي 20 شابا بريطانيا في سوريا الى الآن.
جاء ذلك خلال المؤتمر الذى عقدته الجبهة مساء امس لكشف جرائم الاخوان والذى حضره المستشار القانونى للجبهة طارق محمود والعديد من الاعضاء والإعلاميين والصحفيين.
واستعرض "ير الله" بعض النقاط التي تضمنها التقرير منها «الاغتيالات التي قامت بها الجماعة على مدار تاريخها وأحداث الاتحادية واشتباكات المقطم والاعتداء على الضباط وإلقاء الأطفال من أعلى

عقار الإسكندرية، والعنف الذي مارسه أعضاء الجماعة، أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة، وما تلاه من تهديدات من قادة مكتب الإرشاد وحرق الكنائس، والجامعات وتفجير مديريات الأمن » .

وصرح طارق محمود المستشار القانوني للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر خلال مؤتمرها الصحفي بأن الفريق القانوني للجبهة أعد تقريرا كاملا مزودا بصور ومقاطع فيديوهات تبرز جرائم جماعة الإخوان الإرهابية بحق شعب مصرن وذكر طارق محمود أن التقرير تم تقديمه في 5 مايو الجاري قبل تقرير وزارة الخارجية بيومين، متهمًا منظمات المجتمع المدني بالتقاعس عن تقديم أي تقارير تفيد بأن الإخوان «جماعة إرهابية»، رغم علاقات عددٍ من الجمعيات الأهلية والمراكز الحقوقية داخل مصر بالحكومات الأجنبية وتلقيهم أموال من تلك الدول.
وانتقد طارق محمود تقاعس الخارجية المصرية عن إعدادها مثل هذه التقارير للدول الغربية، داعيا الأحزاب لعمل تقرير عن حالة جماعة الإخوان في مصر، بدلًا من الجلوس في الصالات المكيفة، والاهتمام بصناديق الانتخابات فقط، وذلك
لعدم إقدام أي من الأحزاب والحركات الثورية المصرية لإعداد مثل هذا التقرير .
وقال المهندس ممدوح حمزة أمين عام المجلس الوطنى خلال المؤتمر إننا لم نقض على إرهاب جماعة الإخوان إنما قضينا على مستقبلهم السياسى فقط، ولكنهم لا يزالون موجودين داخل المجتمع المصرى لأنهم متشعبون داخل المصالح الحكومية والجامعات، وأرجع حمزة ذلك خلال المؤتمر لحكم مبارك وحكمهم لمدة عام، حيث تضخمت ثروتهم بطريقة عظمى فى تلك الفترة، عقب أن أرجعهم السادات للحياة السياسية بعد أن سجنهم عبد الناصر.
وأضاف حمزة: هم خلية سرطانية داخل جسد المجتمع وإن انتصر السرطان يموت الجسد، ولكن يجب علينا استئصالهم من المجتمع، ونقبل من يندم منهم على أفعاله ويندمج فى المجتمع بصمت تام.
وتابع حمزة: تقريرنا جاء تلبية لنداء الحكومة البريطانية لتقديم أى شخص يمتلك أدلة على إرهاب الجماعة لها، ونحن نثق أن قضاء إنجلترا قضاء عادل وأن خرج قرارها بأن الإخوان جماعة إرهابية فسيكون نصرا كبيرا، والتقرير الذى نعده سيساهم فى ذلك، والأخونة بدأت ولا تزال مستمرة.
وأكد محمد توفيق عضو هيئة المكتب بالجبهة الشعبية أن مؤتمر اليوم لتوثيق جرائم الجماعة الإرهابية والإعلان عن تقريرنا المرسل الى الحكومة البريطانية وذلك للتبع خطوات الإخوان ليس داخليا فقط بل وعالميا ايضا لوقف نزيف الدم الذي يتم على أيديهم في بلادنا ووقف المساندات والدعم الخارجي لهم سواء كان من خلال تمويلات أو تشويه صورة مصر بالخارج .

 

أهم الاخبار