سياسيون: بيان الإخوان يهدف للإيقاع بين الشعب والجيش

أخبار وتقارير

الأربعاء, 22 يناير 2014 19:05
سياسيون: بيان الإخوان يهدف للإيقاع بين الشعب والجيش
كتب- لبنى محمود و إيمان محمد:

أثار بيان الاعتذار الذى أصدره تنظيم الإخوان مساء أمس جدل فى الشارع السياسى المصرى، واعتبر السياسيون أن البيان محاولة لخداع الشعب وكسب تعاطفة مع الجماعة الإرهابية والالتفاف على الثوار وإثارة الفتنة بين شباب الثورة والقوات المسلحة.

وقال أحمد دراج القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير: أن هذا البيان الصادر من قبل الجماعة الإرهابية مساء أمس الثلاثاء ماهو إلا خداع و محاولة لنيل تعاطف الشعب المصرى مع تنظيم الإخوان.
وأكد دراج فى تصريحات لـ" بوابة الوفد"  أن الجماعة المحظورة تحاول أيضا استدراج ما وقعوا  به من أخطاء لاستعطاف المواطنين ولكن هذا لن يحدث لأنة لايستمر لفترة طويلة .
وأوضح القيادى بالجمعية الوطنية أنه لايجب أن نثق بهم إلا إذا أثبتوا  بالدليل القاطع أنهم جديرين بثقة الشعب المصرى وليس من خلال بيان،  لافتا إلى أن نواياهم الحقيقية ستظهر خلال ذكرى 25 يناير القادم سواء بكذب الجماعه الإرهابية المعتاد أو صدقهم.
وأكد محمد رأفت  مؤسس الجبهة

الوطنية لبناء مصر،  أن البيان الصادر من قبل الجماعة الإرهابية  ماهو إلا محاولة من الجماعة الإرهابية للالتفاف على الثوار وإثارة الفتنة  بين شباب الثورة والقوات المسلحة, مشيرا إلى أنه من المعروف أن القوات المسلحة وقفت بجانب الشعب فى ثورة 30 يونية لإسقاطهم وإسقاط نظام "فاشل" "فاشى" بعدما حاولوا إسقاط الدولة المصرية بقتل المصريين، مضيفا أنه لا مكان للإخوان فى الميدان ولا لرموز الفساد أيا كانوا , ولاعودة لما قبل 25 يناير ولا قبل 30 يونية، مشيرا إلى أن الشباب هم الأمل والمستقبل للوطن .
وقالت المستشارة تهانى الجبالى: إنه لا يجب الالتفات للبيان الصادرة من الجماعة الإرهابية بأى حال من الأحوال , مؤكدة أن هذا البيان ماهو إلا محاولة للفت الانتباه تجاه الجماعة مرة أخرى.
وأضافت أن الأهم الالتفات لمصلحة الوطن فضلا عن الجماعة الإرهابية لأنها أصبحت جماعة محظورة دوليا ولا يصح أن نلتفت لها بعد هذا القرار .

 

أهم الاخبار